خلاف دبلوماسي يهدّد صفقة مروحيات بقيمة 1.5 مليار دولار بين تركيا وباكستان

مروحية أتاك-129 التركية خلال عرض ثابت في فعاليات الدورة الماضية من معرض دبي للطيران 2017 (الأمن والدفاع العربي)
مروحية أتاك-129 التركية خلال عرض ثابت في فعاليات الدورة الماضية من معرض دبي للطيران 2017 (الأمن والدفاع العربي)

عدد المشاهدات: 702

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

قد تُعرّض الأزمة الدبلوماسية المتصاعدة بين تركيا والولايات المتحدة الحليفة لحلف شمال الأطلسي صفقة عسكرية ضخمة بـ1.5 مليار دولار بين تركيا وباكستان للخطر، والتي تشمل بيع 30 طائرة هليكوبتر تركية الصنع من طراز “تي-129 أتاك” (T-129 ATAK).

يتم إنتاج مروحية “تي-129” من قبل شركة “صناعات الطيران التركية” (TAI) بموجب ترخيص من الشركة الإيطالية-البريطانية “أغستاوستلاند”.

وقال مسؤول في الشركة التركية إن “المشكلة تتعلق بالأجزاء التي صُنعت في الولايات المتحدة والتي ستحتاج شركة TAI إلى تراخيص التصدير الأميركية من أجل تحقيق الصفقة”.

من جهته، أشار مسؤول كبير في قسم المشتريات التركية إلى أنه “يبدو أننا سنحتاج إلى تراخيص تصدير أميركية للمضي قدماً في صفقة المروحيات. هذه ليست مسألة تكنولوجية أو مالية بل هي سياسية بحتة في الوقت الراهن”.

وقد فرضت واشنطن عقوبات على وزيرين تركيين في حين تعهّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمضاعفة التعريفات الجمركية على صادرات الصلب والألمنيوم التركية إلى بلاده. من جهتها، ردّت تركيا بفرض عقوبات أيضاً لكن الخلاف أثار بالفعل أزمة مالية في أنقرة حيث فقدت الليرة التركية 81.5٪ من قيمتها مقابل الدولار الأميركي في العام المنتهي حتى 12 آب/أغسطس الحالي.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع التركية إن “هذه صفقة تجارية مع بلد (باكستان) لديه علاقات ودية مع أميركا. وبالنسبة لواشنطن، فإن المهم هو الجهة المتلقية للأنظمة، وليس الجهة التي تنتجها، وإذا كانت العلاقات متناقضة مع بلد المنتج. لماذا ينبغي على الأميركيين معاقبة باكستان بسبب خلافاتهم مع تركيا؟”

وأضاف مسؤول آخر من شركة TAI أن الحظر الأميركي على صفقة المروحيات غير محتمل لأنه سيضر بشركة أميركية كما بشركتين بريطانية وإيطالية. “إنها ليست شركات منتجة عدوّة بل هي من الجانب المتحالف. ونحن (TAI) لا نتعرض للعقوبات من قبل الولايات المتحدة أو أي بلد آخر حليف”.

  تركيا تختبر أحدث منظومة صواريخ موجهة بالليزر محلية الصنع

من جهته، رفض دبلوماسي أميركي في أنقرة التعليق.

هذا ووقعت تركيا وباكستان صفقة في 13 تموز/يوليو الماضي تخصل بموجبها إسلام أباد 30 طائرة هليكوبتر طراز T129 ATAK. ويقول المسؤولون الباكستانيون إن طائراتهم الخاصة من طراز AH-1F Cobra تفتقر إلى القدرة على القيام بالعمليات بشكل كاف على الارتفاعات العالية لسلسلة جبال هندو كوش التي تفصل بين أفغانستان وباكستان.

وفي عام 2016، اختبر المسؤولون الباكستانيون بدقة مروحية T129 وأيدوا الصفقة.

في الآونة الأخيرة، اتخذ الكونغرس خطوة أخرى نحو حظر تسليم طائرة F-35 المقاتلة إلى تركيا بعد موافقة مجلس النواب ومجلس الشيوخ على نص مخفف لمشروع قانون الإنفاق العسكري. اتفق المجلسان على حظر تسليم أي طائرة من طراز F-35 إلى تركيا حتى يقدم البنتاغون خطة لتقييم تأثير طرد تركيا من برنامج المقاتلة المشترك الذي تعتبر تركيا شريكًا فيه. ويجب أن يأتي التقييم في غضون 90 يوماً من أن يصبح النص قانوناً.

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

https://www.defensenews.com/global/the-americas/2018/08/13/diplomatic-row-jeopardizes-15b-helicopter-deal-between-turkey-and-pakistan/

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.