ماذا تعرف عن مقاتلة “أف-15 أس أيه” المطوّرة السعودية؟

خاص - الأمن والدفاع العربي

مقاتلتا "أف-15 أس أيه" (F-15SA) تابعتان لسلاح الجو السعودي خلال عرض عسكري بمناسبة الذكرى الخمسين لإنشاء أكاديمية الملك فيصل الجوية في قاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض في 25 كانون الثاني/يناير 2017 (AFP)
مقاتلتا "أف-15 أس أيه" (F-15SA) تابعتان لسلاح الجو السعودي خلال عرض عسكري بمناسبة الذكرى الخمسين لإنشاء أكاديمية الملك فيصل الجوية في قاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض في 25 كانون الثاني/يناير 2017 (AFP)

عدد المشاهدات: 1969

تُعدّ مقاتلة “أف-15 أس أيه” الخاصة بسلاح الجو السعودي النسخة الأحدث لطائرات “أف-15 سترايك إيغل” ولقد صُمّمت لتكون متعددة المهام وللعمل في كافة الظروف الجوية والحصول على التفوق الجوي فوق أرض المعركة. وبالإضافة إلى قدرتها على تحييد الأهداف الأرضية والبحرية، تتميز الـF-15SA بكابينة قيادة متطورة ومزودة بأحدث التقنيات وخوذ رقمية حديثة تعمل على نظام الأبصار بحيث تزيد من إلمام الطيار بما يدور حولة وتعزز قدرة الطائرة على القتال والدفاع عن النفس.

وفي ما يلي، أبرز مواصفاتها:

– سرعة قصوى تصل إلى 2.5 ماخ

– الحمولة: 13.403 كغ (قدرة لامثيل لها مقابل أي طائرة متعددة مهام أخرى)

– المدى: 3900 كغ

– تحكم تلقائي كامل اثناء التحليق المنخفض

– أنظمة تحكم رقمية متطورة

المحرك:

تستخدم الـF-15 SA محرك F-110- GE-129 من “جنرال إلكترك” الأميركية، محركات الذي يُعطي قوة دفع تبلغ 29400 رطل بدون حارق لاحق – Afterburner – ومع استخدام الحارق سوف يعطي المحرك قوة دفع تقدر ب32500 رطل، الأمر الذي يوفّر الطائرة بقوة دفع كبيرة. وتصل أقصى سرعة لها الى اكثر من 2.5 ماخ – ضعفين ونصف من سرعة الصوت – ما يعني أن الF-15 SA سوف تكون متفوقة على الـSu 35 في السرعة القصوى حيث تبلغ السرعة القصوى للــ Su 35 ذات المحركين 2.25 ماخ وأيضاً يعطي النسخة السعودية مدى كبير بيلغ 3900 كم بخزانات وقود إضافية.

الرادار:

تستخدم المقاتلة السعودية رادار منظومة المسح الإلكتروني النشط AN/APG-63 (v)3 الذي يعتبر الأقوى في اكتشاف الطائرات ذات القطر الراداري الصغير كما يُصعب التشويش عليه. والجدير بالذكر أن شركة الإلكترونيات المُتقدمة السعودية وبموجب ترخيص حصلت عليه من شركة “رايثيون” الأميركية، فإنها لديها الحق بتصنيع وإصلاح بعض الأنظمة من مكونات الرادار AN/APG-63(V)3 الخاصة بمقاتلات F-15SA، بما في ذلك محول الإشارات التناظرية (Analog Signal Converter) ومزود الطاقة منخفض الفولتية (Low Power Voltage Supply ).

  وزير الخارجية الإيراني يشرح مسألة دخول طائرة سعودية الأجواء الإيرانيّة

قمرة القيادة :

المعروف أن شركة “بوينغ” سوف تدمج نظام التصويب باستعمال الخوذة (Joint Helmet Mounted Cueing System) – في حين ستكون الإنارة داخل قمرة القيادة مدمجة مع نظارات الرؤية الليلية. من هنا، سيوف يكون النظامان ملائمين ومنسجمين للعمل مع صواريخ Aim 9X Sidewinder و Aim 120C AMRAAM.

قدرات الحرب الإلكترونية:

فضلت القيادة السعودية نظام Digital Electronic Warfare System المنتج من قبل شركة “بي إيه أي سيستمز”، والذي تم تطويره بالاستفادة من أنظمة الـF-35 والـF-22 للحرب الإلكترونية ما يعني أنها متطورة جداً وحديثة. DEWS هو نظام رقمي بالكامل وهذا واضح من الاسم – Digital – ويعمل بقرب مع الأنظمة التي تعمل على موجات عريضة – Wideband Radio Frequency – ورادار AN/APG-63(V)3 ما يعطي النسخة السعودية قدرات كبيرة في الحرب الإلكترونية. يتميز النظام بقدرته على كشف ما حول الطائرة من تهديدات على 360 درجة حيث أنه مركّب على كافة أجزاء الطائرة.

نظام DEWS يحتوي على مستقبل إنذارات الرادار رقمي – digital radar warning system – ونظام تشويش رقمي -digital jamming transmitter- ونظام اتصال داخلي – intercom system – بالإضافة إلى نظام لمنع وإلغاء التشويش – interference cancellation system -. وحسب أقوال شركة Boeing ، فالنظام المركب على النسخة السعودية يسطيع التشويش على رادارات العدو مع إبقاء الرادار وجهاز الإنذار يعملان بشكل عادي.

أجهزة الاستشعار:

سوف تستخدم النسخة السعودية حاضن استهداف Sniper XR الذي تمتلكه بعض الدول العربية مثل المغرب، حيث سيكون موصول بجهاز استشعار من الجيل الرابع نوع FLIR تطلق عليه شركة “بوينغ” اسم Tiger Eyes. هذا سوف يوفّر هذا النظام النسخة السعودية بميزة الكشف والتتبع بالأشعة تحت الحمراء في القتال جو-جو.

  مجلة إسرائيلية: على البلاد أن تخشى الصناعات العسكرية السعودية الحديثة

حاضن الإستطلاع:

تستخدم النسخة السعودية حاضن الإستطلاعGoodrich’s DB-110 ، الذي يستطيع التقاط الصور في الليل والنهار بستعمال تكنولوجيا أجهزة استشعار كهروبصرية. وهو يتمكّن من إرسال الصور مباشرة إلى المحطة الأرضية عبر Datalink كما يمكنه العمل لوحده دون تدخل الطيار باستعمال نظام إدارة الحاضن. كما يوفّر القدرة للطيار أن يشاهد تلك الصور ليتأكد من الأهداف أو إجراء تقييم خسائر المعركة. هذا البود يعتبر من الأحدث والأفضل في العالم.

بعض الأسلحة المزوّدة على النسخة السعودية المطوّرة:

الطائرة السعودية مزوّدة بأحدث الأسلحة الأمر الذي يوفّر قوة إضافية. وقد تعاقدت المملكة على الأسلحة التالية لتركيبها على النسخة المطورة الجديدة :

– مدفع رشاش عيار 20 MM

– الصاروخ الأميركي بعيد المدى Aim 120 C7 AMRAAM

-الصاروخ الأميركي قصير المدى Aim 9X Sidewinder

– الصاروخ الأميركي المضاد للرادارات AGM 88E

– الصاروخ الأميركي المضاد للسفن AGM-84 Block III HARPOON

– قنابل عنقودية أميركية من نوع CBU-105

– قنابل GBU-24 Paveway III الأميركية

– قنابل GBU-31 JDAM الأميركية

– قنابل GBU-12 Paveway II

– قنابل GBU-10 Paveway II

– صواريخ AGM-154

– صواريخ كروز الأميركية AGM-84 SLAM-ER

-قنابل GBU-54 LJDAM

– قنابل القطر الصغير GBU-39 SDB

تستطيع الF-15SA حمل 22 صاروخ وقنبلة، 24 قنبلة القطر الصغير، 32 ما بين صاروخ وقنبلة وخزان وقود و16 صاروخ جو-جو.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.