وزارة الدفاع البريطانية تعترف أن الغواصات الروسية تُبحر بسرية في مياهها

غواصة Yasen-M (في الصورة) التي يبلغ طولها 390 قدماً، عرضها 49 قدماً، وزنها 13800 طناً، وسرعتها 35-40 عقدة. كما يمكن تزةيدها بصواريخ، طوربيدات، وصواريخ مضادة للقذائف (The Daily Mail)
غواصة Yasen-M (في الصورة) التي يبلغ طولها 390 قدماً، عرضها 49 قدماً، وزنها 13800 طناً، وسرعتها 35-40 عقدة. كما يمكن تزةيدها بصواريخ، طوربيدات، وصواريخ مضادة للقذائف (The Daily Mail)

عدد المشاهدات: 794

اعترفت مصادر دفاعية للمرة الأولى على الإطلاق في تقرير لصحيفة “دايلي ميل” البريطانية أن الغواصات النووية الروسية ذات الميزة الشبحية تبحر بسرية في المياه البريطانية وبدون أن تتم ملاحظتها، مضيفة أن “غواصات فلاديمير بوتين ذات التقنية العالية هادئة جداً، بحيث لا تكشفها أنظمة الدفاع البحرية “البيون”، وبما في ذلك السونار”.

وقال أحد المصادر إن نظام الغواصة الجديدة “أكثر تقدماً من الناحية التكنولوجية. وهي أهدأ من سابقاتها. فالغواصات الروسية كانت بضجة عالية”.

ووفقاً للمعلوات التي تلقتها الصحيفة، “فإن الغواصين الروس يرسمون خريطة لشبكات الطاقة والاتصالات الحيوية في بحر المانش. وفي حال تدميرها، فإن بريطانيا ستغرق في الظلام والفوضى”.

ويعتقد المصدر أن موسكو مهتمة بـ”قاعدة البيانات السرية للغاية”، حيث زعمت الصحيفة أن الغواصة الروسية تتبعت حركة أسطول الغواصات البريطاني في المنطقة.

وتعتقد الصحيفة أن الغواصة الروسية “التي دخلت المياه البريطانية بسرية” هي أحدث نسخة “ياسن-أ”. ثاني غواصة من نوع “بوري-أ” دخلت الخدمة منذ فترة وجيزة وقادرة على حمل صواريخ بالستية عابرة للقارات.

  بعد المقاتلات الشبح... تقنية أميركية تسمح بالغواصات الشبح!

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.