قاذفة “بي-52” أميركية أحدث تحلّق بالقرب من أحدث قاعدة للدفاع الجوي الروسي

قاذفة بي-52 تابعة لسلاح الجو الأميركي تنطلق من قاعدة إدواردز الجوية بولاية كاليفورنيا، وهي مزوّدة ‏بنظام ‏X-51A Waverider‎‏ قبل أول اختبار طيران تفاعلي في 26 آذار/مارس الماضي (سلاح الجو ‏الأميركي)‏
قاذفة بي-52 تابعة لسلاح الجو الأميركي تنطلق من قاعدة إدواردز الجوية بولاية كاليفورنيا، وهي مزوّدة ‏بنظام ‏X-51A Waverider‎‏ قبل أول اختبار طيران تفاعلي في 26 آذار/مارس الماضي (سلاح الجو ‏الأميركي)‏

عدد المشاهدات: 662

حلّقت قاذفة استراتيجية أميركية من طراز “بي-52” قادرة على حمل أسلحة نووية، قرب ساحل مقاطعة مورمانسك وجزر الأرض الجديدة، وأرض فرانز يوسف شمال غربي روسيا، وفق ما نقلت وكالة إنترفاكس في 16 أيلول/سبتمبر الجاري.

وجاء في بيانات مواقع غربية في الإنترنت مختصة برصد حركة الطائرات، أن القاذفة الأميركية B-52H، التي تحمل الرقم 61−0015 وعلامة النداء CHAOS43، انطلقت من قاعدة فيرفورد الجوية في بريطانيا.

وأضافت هذه المصادر أن القاذفة حلّقت أولاً قرب الحدود البحرية لمقاطعة مورمانسك والساحل الغربي لجزيرة الأرض الجديدة، ومن ثم طارت حول أرخبيل أرض فرانز يوسف، حيث أحدث قاعدة للدفاع الجوي الروسي.

وخلال الرحلة، لم تنتهك الطائرة الأميركية المجال الجوي الروسي، وحلقت طوال الوقت فوق المياه الدولية في المحيط المتجمد الشمالي.

وقالت المصادر نفسها إنه تم تزويد القاذفة الأميركية بالوقود في الجو من طائرة KC-135 تابعة لسلاح الجو الأميركي.

يشار إلى أن نشاط طائرات الاستطلاع الأجنبية قد ازداد في الفترة الأخيرة عند الحدود الدولية لروسيا، وخاصة قرب القرم. ففي حزيران/يونيو الماضي، حلق درون أميركي على مدى عدة ساعات فوق المياه الدولية بمحاذاة ساحل القرم، وفي يوليو نفذت طائرة استطلاع بريطانية تحليقات استطلاعية فوق المياه الدولية قرب سواحل القرم أيضاً.

  عقد بقيمة 40 مليون دولار لتجريد وطلاء مقاتلات "أف-22 رابتور"

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.