روسيا تستخدم صواريخ “شبحية” في أكبر مناوراتها على الإطلاق

عملية إطلاق صواريخ من نظامي "أس-300" و"بوك" الروسيين خلال مناورات "الشرق-2018" (وكالة سبوتنيك)
عملية إطلاق صواريخ من نظامي "أس-300" و"بوك" الروسيين خلال مناورات "الشرق-2018" (وكالة سبوتنيك)

عدد المشاهدات: 1386

كشف العقيد سيرغي تيخونوف، قائد فرقة الدفاع الجوي 76 أن الجيش الروسي استخدم خلال مناورات “الشرق – 2018” “صواريخ غير مرئية” تتفوق في مواصفاتها على مثيلاتها في العالم، بحسب ما نقل موقع “روسيا اليوم” الإخباري مؤخراً.

ولفت تيخونوف إلى أن القيادة العسكرية الروسية قررت زيادة تعقيد المهمات في التدريب، ولم تعد محصورة على استخدام الصواريخ التقليدية، كاشفاً أن القوات الروسية استطاعت في هجوم مفترض عليها إسقاط صواريخ مجنحة حقيقية، بتأثيرات تحاكي الرؤوس الحربية البالستية، وكذلك صواريخ تحاكي أهدافا، مزودة بتقنيات التخفي.

وقال: “لا أحد يستطيع أن يعطي أي ضمانات مئة بالمئة في صد مثل هذه الضربة الضخمة بنجاح. وصعوبة ذلك تكمن في أنه تم استخدام صواريخ خاصة على هيئة أهداف في المناورات، تتميز بمستوى رصد لاسلكي منخفض للغاية، وبطريقة أخرى صواريخ بتقنيات الشبح.. هذه الصواريخ الهدف وغير المرئية تتفوق على جميع الصواريخ الأجنبية المماثلة المعروفة”.

وأكد تيخونوف أنه على الرغم من صعوبة المهمة، تمكنت المنظومات الروسية المضادة للصواريخ وطواقمها من صد جميع الصواريخ، بل وتم صد بعضها في مرحلة مبكرة.

وتجرى أكبر مناورات عسكرية في تاريخ روسيا الحديث “الشرق – 2018” في الفترة بين 11 – 17 أيلول/سبتمبر في منطقة الشرق الأقصى الروسي بقيادة وزير الدفاع سيرغي شويغو.

ويشارك في المناورات أكثر من 300 ألف عسكري روسي، وما يزيد عن 1000 طائرة ومروحية وطائرة من دون طيار، وما يصل إلى 36 ألف دبابة وناقلة جند مدرعة وآليات أخرى، إضافة إلى 80 سفينة حربية وسفينة إسناد، كما تشارك في إحدى مراحل هذه المناورات وحدات من الصين ومنغوليا.

  خبراء غربيون: قاذفة "باك دا" الروسية تشبه إلى حد كبير "بي-2" الأميركية

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.