السعودية تأمل ألا تفرض موسكو عقوبات على عملية شرائها لأنظمة أس-400

صورة التي تم الحصول عليها من صفحة الفيسبوك الرسمية لوزارة الدفاع الروسية في 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 تظهر أنظمة الدفاع الجوي الصاروخي "أس-400" في مطار في قاعدة حميميم الجوية في محافظة اللاذقية السورية (AFP)
صورة التي تم الحصول عليها من صفحة الفيسبوك الرسمية لوزارة الدفاع الروسية في 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 تظهر أنظمة الدفاع الجوي الصاروخي "أس-400" في مطار في قاعدة حميميم الجوية في محافظة اللاذقية السورية (AFP)

عدد المشاهدات: 1717

عبّر السفير السعودي لدى موسكو رائد بن خالد قرملي، عن أمله بألا تفرض الولايات المتحدة أي عقوبات على الرياض بسبب شرائها أنظمة “أس-400” (S-400) الصاروخية الروسية.

وفي تغريدة له قال السفير: “آمل ألا يفرض أحد أي عقوبات علينا. أثناء الزيارة التاريخية للملك سلمان إلى موسكو تم توقيع ١٤ اتفاقية وقد بدأ تنفيذها. وكان منها ٤ اتفاقيات في المجال العسكري بدأ تنفيذ ٣ منها. الأس ٤٠٠ ما تزال موضع مباحثات صعبة وفنية خاصة وأنها منظومة حديثة معقدة”.

ولا تزال المفاوضات حول منظومة الأس-400 لصالح السعودية مستمرّة في ظلّ تأكيد العقيد قسطنطين سيفكوف، نائب رئيس أكاديمية علوم الصواريخ والمدفعية الروسي، أن السعودية “رضخت للضغوط الأميركية وتخلت عن شراء المنظومة”.

وقد شملت المفاوضات تشديد الجانب السعودي على ضرورة أن تضمن الصفقة توريد الصواريخ ونقل تكنولوجيا إنتاجها في آن واحد حيث قال أحد المسؤولين “نقترح أن نسير خطوة خطوة، ونبدأ بتوريد الأسلحة المصنوعة وتعلُّم الشريك السعودي لاستخدامها وتشغيلها وإطلاع خبرائنا على إمكانيات الطرف الآخر، وبالتوازي مع ذلك نبحث توطين صناعتها”.

هذا وكانت روسيا والسعودية توصلتا خلال زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى موسكو في 5 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى اتفاق حول تزويد الرياض بمنظومات أس-400. ونقلت صحيفة “كوميرسانت” الروسية، عن مصدر قريب من المحادثات الروسية السعودية، أن الرياض قد تشتري من موسكو ما لا يقل عن أربع منظومات من النوع المذكور بقيمة تبلغ ملياري دولار.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.