الصين تختبر سلاحا جويا فائق السرعة بطريقة غير مسبوقة

عدد المشاهدات: 1548

اختبرت الصين سلاحا خطيرا بطريقة غير مسبوقة، كما يوضح فيديو نشره موقع “ذي درايف” الأميركي في 23 أيلول/ سبتمبر.

قال الموقع الأميركي، إن الصين اختبرت سلاحا جويا فائق السرعة، تم إطلاقه من ارتفاع كبير، بواسطة بالون من الغاز يحمل هذا المقذوف. وتسعى الصين بصورة مستمرة إلى تطوير صواريخ خارقة تتجاوز سرعتها سرعة الصوت، ويمكن إطلاقها من الطائرات لضرب أهداف معادية.

وتعتمد تكنولوجيا القذائف الجديدة على جعلها تتخذ مسارا يصعب على الدروع الصاروخية رصده أو تدميره، لأنها لا يشبه مسار الصواريخ الباليستية، التي تتخذ مسارا قوسيا للوصول إلى الهدف.

وفي يناير/ كانون الثاني، عرض الجيش الصيني صورا عالية الوضوح لتجربة تطوير صواريخ خارقة يمكنها الانطلاق بسرعات تساوي 5 أضعاف سرعة الصوت.

وأجرت الصين تجربتين لصواريخ محملة برأس حربي فائق السرعة، استطاع أن يصيب هدفه على بعد 1400 كم.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.