انطلاق معرض البحرين الدولي للطيران 2018: الأكثر والأسرع نمواً في الشرق الأوسط

لقطة من معرض البحرين الدولي للطيران 2018 المقام من 14 إلى 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 (صورة خاصة - الأمن والدفاع العربي)
لقطة من معرض البحرين الدولي للطيران 2018 المقام من 14 إلى 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 (صورة خاصة - الأمن والدفاع العربي)

عدد المشاهدات: 467

الأمن والدفاع العربي – خاص

انطلق معرض البحرين الدولي للطيران في دورته الخامسة في 14 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري تحت رعاية الملك حمد بن عيسى آل خليفة في قاعدة الصخير الجوية وهو من المتوقّع أن يكون أكبر وأكثر نجاحاً هذا العام بعد أن رسّخ مكانته كمعرض استراتيجي بين قائمة المعارض الدولية وذلك لاستقطابه أهم الشركات الرائدة.

وتحظى هذه الدورة بمشاركة كبرى شركات الطيران في العالم بعد أن أصبح المعرض من الأحداث المعروفة عالمياً نظراً لما يحظى به من أهمية اقتصادية واستثمارية بالغة، بحيث تحوّل المعرض إلى منصة أساسية يلتقي فيها كبار صناع القرار في العالم والشركات بكبار زبائن الأسلحة عالمياً. وتجدر الإشارة إلى أن المعرض – الذي يقام كل سنتين على أرض مملكة البحرين – يمثل مكانة اقتصادية واستثمارية وتنموية لمملكة البحرين ومقصداً مهماً لشركات صناعة ‏الطيران وشركات الطيران والسياحة الدولية ورجال الأعمال، من خلال مشاركتهم وعرض منتجاتهم، بالإضافة إلى عرض ‏آخر ما توصل إليه مجال الطيران.

من هنا، سوف يقدّم معرض البحرين الدولي للطيران هذا العام عرضاً لطائرات متنوعة ومختلفة والتي من ضمنها، الطائرات النفاثة وآخر طراز من الطائرات التجارية والمدنية والعسكرية. كما سيقدم عروضاً جوية مبهرة في سماء البحرين.

أما عن المؤتمرات، فسيستضيف مؤتمر المنامة للقوات الجوية (MAPS) للمرة الثانية والذي سوف يُعقد يوم قبل الافتتاح الرسمي للمعرض بتنظيم من السلاح الجوي الملكي والذي سوف يشارك فيه قادة للقوات الجوية لمناقشة أحدث المستجدات. وفي اليوم الثاني من المعرض سوف يُعقد مؤتمر خاص يتم التطرق فيه إلى التحديات والفرص التي تواجهها شركات الطيران والمطارات في المنطقة بمشاركة خبراء وكبار الشخصيات في هذا القطاع. كما سوف يتم استضافة مؤتمر “المرأة في قطاع الطيران” في اليوم الثالث والذي سيتيح الفرصة للنساء لمناقشة الفرص المتاحة لهنّ في هذا القطاع وسبل النهوض بالمهن وتطويرها في المجال نفسه.

  تعرّف إلى شركة Martin Baker... المزوّدة للمقاعد التي يتم قذفها على متن 53% من الطائرات

هذا ويُعدّ مجال الفضاء من أهم المواضيع التي يتم التركيز عليها في المعرض، حيث تم تخصيص منطقة خاصة ليستقطب عدداً من مراكز الأبحاث، ومن ضمنها وكالة الإمارات للفضاء وشركة روسكوموس وشركة أنظمة الأقمار الإصناعية ووكالة البحرين للفضاء. ويعتبر حضور هذه الشركات فرصة لتبادل المعرفة وخاصة لفريق البحرين للفضاء الذي سيقدم أحدث أعماله في مجال تكنولوجيا النانو.

لقد شهد معرض البحرين الدولي للطيران نمواً كبيراً خلال السنوات الماضية مما جعله الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط حيث حقق ازدياداً في عدد العارضين في دورة هذا العام بنسبة 70% مقارنة بالمعرض السابق، مضاعفة مساحة قاعة المعرض، مشاركة واسعة من قبل الشركات الكبرى في المنطقة والتي في مقدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، مشاركة 11 شركة عالمية من أقوى 15 شركة في قطاع الطيران بالإضافة إلى مشاركة أكثر من 110 طائرة في العرض الثابت والعرض الجوي.

يُشار إلى أن الدورة الرابعة من المعرض التي أقيمت منذ عامين (2016) شهدت أرقاماً قياسية من ناحية العقود المبرمة، الشركات العارضة والزوار، حيث تم توقيع صفقات بقيمة 9 مليار دولار أي ما أكثر بثلاث مرات العقود التي تم توقيعها في عام 2014 في حين شارك في المعرض حوالي 135 شركة، 33 مندوب عسكري من 19 دولة و59 مندوب مدني من 24 دولة. كما تم عرض حوالي 100 طائرة بما في ذلك الطائرات المدنية والعسكرية وغطّت المعرض 580 وسيلة إعلامية منها 120 وسيلة عالمية. أما عدد الزائرين فقد وصل إلى 30.000 شخص.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.