زيارة خاصة للأمن والدفاع العربي إلى أهمّ شركات الدفاع الفرنسية

شيرين مشنتف

فرقاطة "نورماندي" طراز فريم الخاصة بالبحرية الفرنسية وهي راسية على مرفأ شركة "نافال غروب" في مدينة لوريان في أيلول/سبتمبر 2018 (الأمن والدفاع العربي - صورة خاصة)
فرقاطة "نورماندي" طراز فريم الخاصة بالبحرية الفرنسية وهي راسية على مرفأ شركة "نافال غروب" في مدينة لوريان في أيلول/سبتمبر 2018 (الأمن والدفاع العربي - صورة خاصة)

عدد المشاهدات: 560

في أيلول/سبتمبر الماضي، تمكّنت الأمن والدفاع العربي من المشاركة في رحلة صحفية إلى فرنسا، شملت زيارات حصرية إلى أهمّ شركات الدفاع الفرنسية للإطّلاع على أبرز وأحدث مشاريعها في المجال البحري كون الرحلة كانت مخصصة لتسليط الضوء على القدرات العسكرية الفرنسية البحرية قبل انطلاق معرض “يورونافال 2018” المعني  بشؤون الدفاع والأمن البحري.

وخلال الزيارة – التي شملت شركات “إيرباص”، “أم بي دي أيه”، “سافران”، “لاكروا”، “مجموعة نافال”، “تاليس”، و”مجموعة إيكا” – سُنحت للأمن والدفاع العربي الفرصة لإلقاء نظرة فاحصة على الأنظمة البحرية فرنسية الصنع التي سنُفصّلها أدناه مع صور حصرية.

  • فرقاطة “لورين” طراز “فريم” (FREMM) العاشرة الخاصة بالبحرية الفرنسية في حوض بناء السفن لشركة “نافال غروب” (Naval Group) في مدينة لوريان خلال عملية تصنيعها. تتميز الفرقاطة بقدرات مضادة للطائرات معززة على أن يتم تسليمها بين 2021 و2022. يبلغ طولها 225 متراً وعرضها 25 متراً وهي تتألف من حوالى 60 جزءاً كبيراً يتم تجميعها لتشكّل القالب الأساسي للسفينة. هذا ويعمل حالياً 70 إلى 80 شخص على عملية البناء الصلب.

 

  • فرقاطة “نورماندي” طراز فريم الخاصة بالبحرية الفرنسية وهي راسية على مرفأ شركة “نافال غروب” في مدينة لوريان. يتم العمل عليها حالياً من الداخل على أن يتم الإنتهاء منها قريباً. تسع السفينة لـ109 طاقم زائد 14 ضابط مساعدين لعملية هبوط المروحيات على متنها.

 

  • نظام السونار TSAM من إنتاج شركة “تاليس” (Thales) الفرنسية على متن مركبة سطح غير مأهولة. يتم حالياً تطوير نموذج واحد منه لصالح بريطانيا ونموذج آخر لصالح فرنسا، على أن يتم تسليمهما لعمليتي الاختبار والتقييم العام المقبل.

 

  • نظام “أيه 9” (A9) غير المأهول العامل تحت سطح الماء من إنتاج شركة “إيكا” (ECA Group). تشغّل البحرية الوطنية الفرنسية (Marine Nationale) حالياً ستة وحدات منه لمهام إزالة الألغام. يشكّل هذا النوع من الأنظمة ركناً أساسياً لعمليات مكافحة الألغام وهي تتميّز بصعوبة كشفها كما توفر عمليتي تصنيف وكشف مكان الألغام الأمر الذي يُبقي الموظفين بعيداً عن طريق الأذى. هذا وسيتم استبدال هذه التقنية بين 2022 و2030 بأخرى قائمة على أساس المركبات غير المأهولة (السطحية وتحت الماء) مصممة لخفض ضرورة وجود موظفين في المناطق الملغومة.
  كل ما يجب معرفته عن معرض إيدكس 2018 : أحدث الأسلحة وأبرز الصفقات

 

  • وحدة الإستخبار والمستشعرات البانورامية (PSIM) المزوّدة على كورفيتات “غويند” (Gowind). يتمتّع هذا النظام بمزايا عدة؛ أولاً على المنحى التشغيلي، يوفّر – للسفينة – تغطية شاملة على مدى 360 درجة كما أنه – على المنحى التكنولوجي – يتم تركيبه بطريقة منفصلة عن السفينة الأمر الذي يسمح عملية دمجه حتى قبل أن يتم الإنتهاء من تطوير المنصة بشكل كامل. إن الوحدة مؤلّفة من هوائي رادار للمراقبة، مركز للإتصالات، غرفة معدات أنظمة القتال ومركز المعلومات القتالية.

 

  • منظومة الرصد الكهروبصري والتوجيه الليزري Euroflir 410 من إنتاج شركة “سافران” (Safran) المدمجة أسفل مقدمة المنصة، ويُخصّص لها حواضن خارجية تحمل بداخلها رادار للإستطلاع البحري وآخر لرسم الخرائط الأرضية عالية الدقة.

 

  • أنظمة بحرية غير مأهولة تُستخدم تحت سطح الماء من قبل البحرية الوطنية الفرنسية لمهام مكافحة الألغام. ومع ذلك، لا تزال البحرية تعتمد على فريق من 30 غواص للقيام بالمهام المذكورة.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.