السعودية.. المنقذ المحتمل الوحيد لشركة الأسلحة الجنوب أفريقية “دينيل”

جنود يقفون على دبابة تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية المنتشرة على مشارف مدينة عدن الساحلية ‏اليمنية الجنوبية في آب/أغسطس 2015، خلال عملية عسكرية ضد المتمردين الحوثيين الشيعة وحلفائهم ‏‏(‏AFP‏)‏
جنود يقفون على دبابة تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية المنتشرة على مشارف مدينة عدن الساحلية ‏اليمنية الجنوبية في آب/أغسطس 2015، خلال عملية عسكرية ضد المتمردين الحوثيين الشيعة وحلفائهم ‏‏(‏AFP‏)‏

عدد المشاهدات: 1086

تواجه شركة دينيل لصناعة السلاح في جنوب أفريقيا والتي تتكبد خسائر كبيرة مشكلة وهي تكافح من أجل البقاء. وتعتبر السعودية المنقذ المحتمل الوحيد للشركة. غير أنه بعد سنوات من سوء الإدارة فضلاً عن فضيحة استغلال نفوذ واسعة النطاق، باتت الشركة المملوكة للدولة بحاجة إلى نوع من المساعدة يمكن للسعودية أن تقدمها في ظل ما تتمتع به من سيولة كبيرة.

وحللت رويترز بيانات صادرات السلاح الجنوب أفريقية على مدى خمس سنوات، وتحدثت مع موظفين سابقين وحاليين في دينيل كما حصلت على عروض توضيحية داخلية في دينيل بشأن خطط لإنقاذ الشركة.

واتضح من ذلك أن السعودية وحلفاءها حصلوا على نحو نصف صادرات السلاح الجنوب أفريقية في الفترة الأخيرة فضلاً عن تقديمهم جزءا كبير من الطلبيات المستقبلية.

ومن ثم فإن رفض العرض السعودي الذي تبلغ قيمته مليار دولار يمكن أن يعرقل بشدة جهود إنقاذ دينيل، التي تعتمد على المبيعات الخارجية لجني أكثر من 60 بالمئة من إيراداتها.

من جهتها، تسعى السعودية لإبرام شراكة موسعة مع دينيل تشمل الاستحواذ على حصة الأقلية التي تملكها الشركة في مشروع مشترك مع راينميتال الألمانية. ويسعى السعوديون لبناء صناعة سلاح محلية كما يحرصون على إنجاز الإتفاق بنهاية الشهر المقبل. وقال مصدر مطلع على العرض السعودي إن المملكة يمكن أن تنقل استثمارها إلى مكان آخر إذالم يحدث ذلك.

ويهتم بعض العاملين في دينيل أيضا بإبرام تحالف، معتبرين إياه السبيل الوحيد لإنقاذ الشركة التي تواجه صعوبة في سداد الأجور. غير أن بعض المسؤولين في جنوب أفريقيا يشعرون بالقلق من القيام بأعمال مع السعودية، وفقاً لرويترز.

وقال هيلمود هيتمان المحلل في الشؤون الدفاعية ”يعتمد مصير دينيل على الصفقة. الصناعة بأسرها تتوقف على الصفقة“. وأضاف ”أعتقد بأن فرص إتمامها 50 بالمئة. من يتبنون نهجاً عملياً يريدون المضي قدما، لكن قضية خاشقجي دعاية سيئة“.

  السعودية لعقد شراكات مع شركات سلاح في جنوب افريقيا

ويواجه الرئيس سيريل رامابوسا وحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم انتخابات العام المقبل، ولذلك قد يتحول الاتفاق إلى قضية سياسية. ويقول حزب التحالف الديمقراطي، حزب المعارضة الرئيسي، إنه ينبغي رفض العرض السعودي.

وقال أندرياس شوير الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الدفاعية لرويترز إن تلك الخبرات هي عامل الجذب بالنسبة للسعودية مع سعيها لبناء صناعة الدفاع لديها. وأضاف الشهر الماضي ”جنوب أفريقيا تمتلك قدرات متكاملة إلى حد بعيد لأنهم كانوا مجبرين على أن يعتمدوا على أنفسهم تماما“. وقال ”يمكن لجنوب أفريقيا أن توفر لنا ما هو أكثر من المنتجات، يمكنهم مساعدتنا في هذه الرحلة“.

وبدا رامابوسا منفتحاً على فكرة استقدام شريك لدعم دينيل وذلك عندما أقر بوجود العرض السعودي في وقت سابق هذا الشهر، وفقاً لويترز.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.