الناطق باسم الرئاسة التركية يلمح إلى إمكانية شراء بلاده منظومة “باتريوت”

منظومة "باتريوت" منشورة في ديار بكر، جنوب شرق تركيا في آذار/مارس 2003
منظومة "باتريوت" منشورة في ديار بكر، جنوب شرق تركيا في آذار/مارس 2003

عدد المشاهدات: 831

أشار الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إلى إمكانية تفكير بلاده بشكل جدي، في شراء منظومة الدفاع الصاروخية (باتريوت)، “في حال تلقت عرضا مناسبا”، بحسب ما نقلت وكالة انباء الأناضول في 22 تشرين الثاني/ نوفمبر.

تصريح قالن هذا جاء في المنتدى الاجتماعي التركي – الروسي الذي عقد في 22 تشرين الثاني/ نوفمبر، في جامعة يلدريم بيازيد بالعاصمة أنقرة تحت عنوان “العلاقات التركية الروسية: ترسم ملامح المستقبل”.

وأوضح قالن أن تركيا دولة كبيرة، وهي بحاجة لمنظومات دفاع صاروخية، وليست مرغمة على تأمين تلك المنظومات من مصدر واحد.

وأضاف قالن أن الشراكة الاستراتيجية القائمة بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، لا تشكل عائقا في وجه مساعي أنقرة لتوطيد علاقاتها مع روسيا.

وأردف قائلا: “في السابق أجرينا محادثات مكثفة لشراء منظومة باتريوت، لكننا لم نتمكن من الحصول عليها، حينها طرحنا مناقصة لشراء منظومات صاروخية، وتلقينا العرض الأفضل من الروس، وستكون الدفعة الأولى من منظومات “إس 400″ في تركيا أواخر العام القادم”.

وأعرب عن رفضه لإتّهام أنقرة بتغيير وجهتها نحو روسيا والشرق والتخلي عن العالم الغربي، قائلا: “كلما أرادت تركيا توطيد علاقاتها مع دول في منطقة الشرق الأوسط أو آسيا أو أميركا اللاتينية أو روسيا، تُوجّه إليها اتهامات تغيير الوجهة”.

وعن علاقات بلاده مع روسيا، قال قالن: “تركيا وروسيا لا تطوران علاقاتهما في إطار مصالحهما القومية فقط، بل تعملان سوية من أجل حل الأزمة السورية ومكافحة الإرهاب ونشر الاستقرار في منطقة القوقاز”.

وأشار في الوقت نفسه إلى وجود اختلافات في الرأي بين أنقرة وموسكو حول عدد من القضايا، على راسها مسألة ضم روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها بطرق غير قانونية، مبينا أن أنقرة لن تعترف بهذه الخطوة.

  إيران: تصنيع أول محرك للطائرات الحربية.. وإنتاج عسكري مستمرّ

وأكد أن مسؤولي بلاده يواصلون محادثاتهم مع نظرائهم في روسيا لحماية حقوق أتراك التتار في شبه جزيرة القرم.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.