هل ستنافس منظومة الدفاع الجوي الصينية HQ-9 منظومة S-300 الروسية في التصدير؟

منظومة الدفاع الجوي الصينية HQ-9 (صورة أرشيفية)
منظومة الدفاع الجوي الصينية HQ-9 (صورة أرشيفية)

عدد المشاهدات: 1157

تعتبر منظومة ” HQ-9 ” أساسًا لنظام الدفاع الجوي الصيني البعيد المدى. فقد واجهت الصين في ثمانينات القرن الماضي حاجة ماسة لتطوير منظوماتها المتوسطة والبعيدة المدى للدفاع الجوي، وكان المهندسون الصينيون يعملون آنذاك على تصميم منظومتي” HQ-9″ و” HQ-61 ” للدفاع الجوي بالرغم من أن الصين كانت قد اشترت منظومتي “باتريوت” الأميركية ” و”أس-300 بي أم أو” السوفيتية الصنع.

إلا أن شراء الصين منظومة ” أس – 300 بي أم أو 1 ” في التسعينات مكّنها من بدء العمل على تصنيع نماذج أولى من منظومتها ” HQ-9″. أما شراء منظومة ” أس – 300 بي أم أو 2″ الروسية عام 2004 فسمح للمهندسين الصينيين بتطوير منظومتها ” HQ-9 “، ما أدى إلى ظهور منظومة ” HQ-9B ” البعيدة المدى للصواريخ المضادة للجو التي بلغ مدى عملها 250 – 300 كيلومتر بحسب الخبراء الغربيين.

لذلك يمكن القول إن اقتناء الصين لمنظومة “أس – 400″ الروسية سيعطي الضوء الأخضر للاستمرار في تطوير ” HQ-9B “.

وفيما يتعلق باحتمال تصدير منظومات ” HQ-9 ” فإن هذا الأمر يثير قلقا لدى الجهات المنافسة للصناعة الحربية الصينية. وقالت صحيفة ” he National Interest ” إن سعر منظومة ” HQ-9 ” سيقل بالتأكيد عن سعر “أس – 300″ الروسية، ولم يستبعد هؤلاء الخبراء أن تكون باكستان أول بلد سيشتري” HQ-9 ” ردا على شراء الهند لمنظومة “أس – 400 تريؤومف” الروسية.

وقالت الصحيفة إن روسيا لا تزال تصدر منظوماتها “اس – 400″ للصين دون أن تخشى أن تطلق على أساسها نسخًا جديدة من ” HQ-9 “. واستطردت قائلة ” يبدو أن روسيا على قناعة بأن الصناعة الصينية عاجزة عن منافسة “أس – 400”.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.