مصر تتوسّع في صناعتها الدفاعية.. فكيف يُترجم ذلك واقعياً؟

شيرين مشنتف

كوماندوز مصرية تقفز من طائرة مروحية إلى النيل أمام الأهرامات العظيمة خلال عرض النيل العسكري في القاهرة، مصر في 17 أكتوبر 2007 (AP)
كوماندوز مصرية تقفز من طائرة مروحية إلى النيل أمام الأهرامات العظيمة خلال عرض النيل العسكري في القاهرة، مصر في 17 أكتوبر 2007 (AP)

عدد المشاهدات: 1429

بعد أربع سنوات من تولي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مسؤولية إدارة شؤون البلاد، ازدهرت العشرات من الشركات المملوكة للجيش وتطوّر الجيش بشكل سريع، الأمر الذي يعكس جهود القاهرة للعودة إلى مكانتها السابقة.

ولتعزيز هذا التقدّم، أكد السيسي في تموز/يوليو الماضي على أهمية مواصلة تطوير الشركات والمصانع التابعة لوزارة الإنتاج الحربي، وكذلك تعزيز الصناعة الوطنية، تصدير فائض الإنتاج وتطوير المنتجات العسكرية لتغطية احتياجات القوات المسلحة. كما أكد على الحاجة إلى تعزيز التعاون بين الوزارة والشركات العالمية الكبرى للحصول على التكنولوجيا الحديثة ودعم الابتكار المحلي.

وإذا ما نجحت خطط الرئيس، يمكن لمصر توسيع قاعدتها الصناعية الدفاعية إلى ما وراء المتطلبات المحلية والتوجه نحو المنافسة العالمية.

ووفقاً للباحث العسكري في برنامج الدراسات العسكرية بالمنتدى العربي لتحليل السياسات الإيرانية محمد الكناني، إن التعاون العسكري والتقني بين مصر والعديد من الدول – بشكل رئيس روسيا والصين والولايات المتحدة (الدولتان اللتان كانت لديهما مصلحة في إزاحة تأثير واشنطن في الشرق الأوسط)، “وصل خلال العامين الأخيرين إلى مستويات غير مسبوقة”.

وأضاف أن هذه الفترة “شهدت الكثير من الزيارات واللقاءات لوزير الإنتاج الحربي اللواء دكتور محمد العصار مع عدد من وزراء الدفاع والسفراء ورؤساء شركات الصناعات الدفاعية للدول الصديقة”.

من جهته، أوضح أحمد كامل البحيري، خبير في قضايا الأمن الإقليمي في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية أن هذه العلاقات الوثيقة تُرجمت إلى تعاون عالمي عبر “نقل الخبرات من كلا من روسيا في مجال الدفاع الجوي وألمانيا في جانب التصنيع البحري والأسلحة الخفيفة والصين في مجال الطائرات من دون طيار والتكنولوجيا المكملة”.

وفيما يتعلق بالإنتاج المحلي المحتمل، أشار البحيري إلى أن مصر تعمل حالياً على إستراتيجية زيادة القدرات “من خلال التعاون المشترك مع الشركات العالمية لنقل وتوطين التقنيات الصلبة واللينة (Soft and Hard) ضمن ترسانة القوات العسكرية – وخاصة تلك التي تخص مجال الدفاع الجوي الصاروخي”. ويقول: “بالإضافة إلى ذلك، يعتبر تصنيع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة مجالًا حيويًا للمصريين في الوقت الحاضر”.

  لائحة أقوى 5 جيوش في منطقة الشرق الأوسط

وفيما يتعلق بتصدير بعض الأسلحة المحتملة، يرى البحيري إمكانات كبيرة في المستقبل القريب، خاصة أن “مصر بدأت بالفعل في تصدير بعض أنواع الأسلحة إلى كل من الدول الأفريقية والعربية مثل العراق”.

هذا ولا تقتصر رغبة التعاون مع مصر على الدول الكبرى فحسب؛ حيث أشار الكناني إلى أن مجموعة باراماونت الجنوب أفريقية للصناعات الدفاعية كانت تجري محادثات مع الحكومة المصرية منذ عدة أشهر، للتوسع في قدرات التصنيع العسكري لدى مصر، ولتعزيز مكانتها كمُصدّر للسلاح للدول الأفريقية، “حيث تم بحث إنشاء مُجمعاً حديثا للصناعات الدفاعية لإنتاج المُعدات العسكرية المتنوعة ومن ضمنها المعدات الأرضية كالمركبات المدرعة”.

لكن الصين وروسيا تلوحان في الأفق، خاصة وأن السياسة في السنوات القليلة الماضية أدت إلى دق ناقوس الخطر بين القاهرة وواشنطن.

فوفقاً لأحد المصادر الصناعية الذي لم يرد الكشف عن هويته، إن الصناعة الأميركية تفقد قبضتها على مبيعات الأسلحة إلى مصر. ويقول: “تدرك واشنطن أن مصر شريك مهم من الناحية الإستراتيجية وسوق كبير للأسلحة في الولايات المتحدة. لذا يمكننا أن نفترض أن هناك خوفًا أميركيًا واضحًا من سقوط الجانب المصري في أحضان الروس أو الصينيين”، مضيفاً أن “موسكو من تعزيز موقعها كقوة رئيسة في سوريا ونجحت في جذب تركيا إلى جانبها. لذلك لن تسمح واشنطن للقاهرة بالإنسحاب نحو موسكو أو تكرار التجربة التركية بالخروج من الهاوية الأميركية”.

ومع ذلك، إن الكناني مقتنع بأن العلاقة الصناعية بين الولايات المتحدة ومصر “صحية تماماً”. ويقول: “يكفيني أن أذكر أن هناك 36 شركة أميركية في مجالات الدفاع والتكنولوجيا ستشارك في معرض EDEX 2018 المقام في القاهرة نهاية العام الجاري. فإذا كان هناك تأثير لم نكن لنشهد هذا التمثيل الكبير من الشركات الأميركية”.

  الجيش المصري: الدفاع عن البلاد أولوية أساسية

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

https://www.defensenews.com/global/mideast-africa/2018/11/26/is-the-expansion-of-egypts-defense-industry-working/#.W_xpoCvWEL4.twitter

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.