رئيس الوزراء الكندي: أفغانستان لم تعد مصدر الإرهاب العالمي

عدد المشاهدات: 272

إعتبر رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر أن أفغانستان لم تعد مصدر "الإرهاب" العالمي.

ونقلت شبكة "سي بي سي" الكندية، في 31 أيار/ مايو، مقتطفات من خطاب ألقاه هاربر عند قيامه بزيارة مفاجئة إلى أفغانستان، فقال إن "البلاد لم تعد تشكل خطراً جيوستراتيجياً للعالم".

واعتبر هاربر أن "الكثير أنجز في أفغانستان خلال العقد الماضي"، مشدداً على أن "أفغانستان لم تعد مصدر الإرهاب العالمي".

وذكرت الشبكة أن هاربر زار الجنود الكنديين الذين تشارف مهمتهم القتالية على الانتهاء، وسيقومون بدور تدريبي.

وتنتهي المهمة القتالية الكندية في تموز/ يوليو المقبل، وسيبقى 950 جندياً كندياً فقط في أفغانستان لتدريب الجيش الأفغاني.

من جهتها، قالت النائب الأفغانية فوزية كوفي في مقابلة ضمن برنامج "سلطة وسياسة" على الشبكة، أن كندا تنهي مهمتها العسكرية في أفغانستان قبل إنجاز العمل هناك، وهو ما يهدد الأمن الكندي.

وأضافت كوفي، وهي مرشحة محتملة للرئاسة في الـ2014، أن غالبية الأفغان يريدون أن تنتهي الحرب "بطريقة مناسبة".

وأشارت إلى أن المهمة بقيادة الناتو توجهت إلى أفغانستان لتحقيق هدفين، وهما هزيمة حركة طالبان وتنظيم القاعدة، ومساعدة الأفغان على تشكيل حكومة ديمقراطية قوية.

لكنها رأت أنه "بعد 10 سنوات تدهور الوضع الأمني في بعض أجزاء البلاد، وتمدد انعدام الاستقرار إلى أقاليم آمنة نسبياً".

وشددت على أنه "من دون إنهاء الحرب بطريقة مناسبة وتحقيق الأهداف المخطط لها، لا أعتقد أن العواقب السلبية للانسحاب المبكر ستؤثر على الشعب الأفغاني وحده، بل ستبلغ حدودكم أيضاً".

UPI
 

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.