بن لادن حاول قبل مقتله توحيد جماعات مسلحة أفغانية وباكستانية بالقاعدة

عدد المشاهدات: 336

أفادت صحيفة الغارديان أن أسامة بن لادن أمضى الأسابيع الأخيرة له قبل مقتله وهو يخطط لمحاولة جديدة للتقريب بين الفصائل المتباينة بين المتمردين والمسلحين الذين يقاتلون في باكستان وأفغانستان، للعمل معاً تحت مظلة تنظيم القاعدة.

وقالت الصحيفة، في عددها الصادر في 31 أيار/ مايو، إن بن لادن بذل محاولات متكررة لتوحيد الجماعات المسلحة، إلى درجة أنه خاطر لمغادرة منزله الآمن في مدينة أبوت أباد، في محاولة لبناء تحالف جديد من خلال عقد اجتماعات وجهاً لوجه، وفقاً لمصادر في باكستان وأفغانستان ومصادر أميركية.

وأضافت أن رئيس لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة حول تنظيم القاعدة وحركة طالبان، ريتشارد باريت، أكد أن بن لادن كان يخطط لإقامة ائتلاف كبير، قبل مقتله على يد قوات خاصة أميركية في باكستان مطلع أيار/ مايو الحالي.

ونسبت الصحيفة إلى باريت قوله "إن بن لادن لم يرغب في أن يتم تهميشه وبذل جهداً كبيراً في البقاء على صلة، وكانت هناك مؤشرات على أنه بحث تنشيط الروابط مع مجموعات مسلحة محلية أخرى ليعطي لنفسه دوراً محورياً".

وأشارت إلى أن مسؤولين أمنيين غربيين في العاصمة الأفغانية كابول أكدوا أن هناك أكثر من 100 متطرف تابعين لتنظيم القاعدة يقاتلون في أفغانستان، وأن العلاقات مع الجماعات المتمردة الأخرى في باكستان متغيرة وديناميكية.

وقالت الصحيفة إن بن لادن كان على معرفة بالشخصيات المتمردة البارزة، مثل جلال الدين حقاني ورئيس الوزراء الأسبق قلب الدين حكمتيار على مدى عقود، ويأمل المحققون الأميركيون أن تساهم الملفات التي تم العثور عليها في الغارة على مجمع بن لادن السكني في أبوت أباد، بتسليط الضوء على العلاقات بين تنظيم القاعدة والجماعات المتشددة المسلحة الأخرى، في المنطقة وخارجها.

UPI
 

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.