رئيس الأركان الإسرائيلي يطالب بزيادة ميزانية الأمن بسبب تصاعد التهديدات على إسرائيل

عدد المشاهدات: 437

طالب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بيني غانتس بزيادة ميزانية الأمن بادعاء تصاعد التهديدات على إسرائيل.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن غانتس قوله في اجتماع للجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، في 31 أيار/ مايو، إن التهديدات التي تواجهها إسرائيل تتراوح "بين سكين بيدي فرد ينفذ عملية طعن، وصولاً إلى النووي الإيراني".

وأضاف أن "تهديدات الماضي ما زالت قائمة، لكن يجري تطوير تهديدات جديدة تتطلب قدرات للعمل في جبهات عدة، بقوة كبيرة وحزم وحسم خلال فترات قصيرة".

وتابع أن "هذه التهديدات إضافة إلى مجموعة التهديدات الجديدة، تستوجب إطاراً جديداً وأوسع لميزانية جهاز الأمن".

وتطرق غانتس إلى أسطول الحرية التركي الثاني لكسر الحصار عن غزة والذي يتوقع أن ينطلق الشهر المقبل (حزيران/ يونيو)، وقال إن "منظمي الأسطول يعملون بنية تغذية الكراهية والاستفزاز ضد إسرائيل، وليس رغبة في مساعدة السكان في غزة"، معتبراً أنه "لا توجد أية مشكلة إنسانية ومئات الشاحنات المحملة بالأغذية والعتاد تدخل غزة يومياً".

وتطرق أيضاً إلى أحداث ذكرى النكبة الفلسطينية في 14 أيار/ مايو الحالي، والتي تمكّن خلالها متظاهرون فلسطينيون انطلقوا من سوريا من تخطي الحدود في الجولان، لكن قوات الجيش الإسرائيلي أطلقت النار عليهم ما أدى إلى سقوط 10 قتلى وأكثر من 100 جريح.

وقال غانتس في هذا السياق إنه "يوجد لاعب مركزي جديد في الشرق الأوسط، وهو الشارع، والجيش الإسرائيلي استخلص العبر من أحداث النكبة، ووأوضح لنا أنه خلال الشهور القريبة قد نجد أنفسنا نواجه مظاهرات واسعة النطاق وستلقى صدى شعبياً".

وأضاف أن الجيش الإسرائيلي يستعد لمواجهة مظاهرات مشابهة في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة وعند الحدود، من خلال تأهيل قوات لهذا الغرض، متعهدا بأن تستخدم هذه القوات الإسرائيلية "وسائل مناسبة" للتعامل مع المظاهرات.

ويستعد الجيش الإسرائيلي لاحتمال تنظيم مظاهرات في دول عربية مجاورة لإسرائيل، ومحاولة تخطي الحدود في يوم ذكرى "النكسة"، أي حرب العام 1967، والذي يصادف في 5 حزيران/ يونيو المقبل.

UPI
 

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.