الأبرز

معرض سميس 2011 يقف على واقع العمل الأمني في لبنان

segma

عدد المشاهدات: 545

جورج نصرالله – سميس 2011
اتسم معرض سميس 2011 في يومه الثالث والأخير في بيروت، 30 تشرين الثاني/ نوفمبر بحضور لافت لأهل الاختصاص والأمنيين والعسكريين، وقد بات واضحاً أن معاني النظم والأجهزة الأمنية أصبحت من مقتضيات الحياة اليومية للمؤسسات العسكرية والأمنية والحكومية والمنظمات والشركات وغيرها.

وقد بات مفهوم الأمن بالنسبة للجميع من مقتضيات الحياة اليومية الأساسية للإنسان المعاصر في وجه هجمة عالمية غير مسبوقة للمفاهيم المتطرفة التي يُبتغى مواجهتها والتعامل مع كل تطبيقاتها وممارساتها وملحقاتها.

لم يكن ممكناً نقل كل الواقع عن أرض المعرض، لكن يمكن نقل بعض الحقائق المحيطة به وفيه، وهي أن هذا المعرض واجه صعوبات كثيرة على طريق التنفيذ بسبب المتغيرات السياسية والأمنية الكبيرة في لبنان والمنطقة[*]، الأمر الذي انطبع على مساره كما يلزم من جهة تلبية حاجة السوق وتوقعات المشاركين.

لكن تمثل الدعم الواقعي الأكبر للمعرض بزيارة رئيس الجمهورية ميشال سليمان له في يومه الثاني، وأيضاً حضور قائد الجيش ومدير عام قوى الأمن الداخلي ودعم مؤسستيهما الكامل بشكل كبير يومياً، إن من خلال العروض الميدانية التي قدماها، أو المشاركة في المعرض والحضور اليومي المباشر.

هاجس التنمية الاحترافية لقطاع الحماية والسلامة
كان هاجس تطور قطاع نظم الأمن في لبنان مثار حديث خلال المعرض مع السيد هاغوب دانتزيغيان عضو مجلس نقابة محترفي الحماية والسلامة في لبنان، وهو يشغل منصب مدير تسويق لشركة DHAS اللبنانية. وقد أشار دانتزيغيان إلى أهمية التشجيع على التدريب التقني والاحترافي، والذي غدا امراً ضرورياً في عالمنا المعاصر الذي يزداد فيه تفوق النظم الأمنية.

ولفت دانتزيغيان إلى ضرورة تعزيز مستوى شركات الحماية والسلامة، وعبّر عن أهمية التدريب التقني للخبراء في هذا المجال، كي يتمكنوا من تغطية النقص الواضح في القطاع. وشدد على ضرورة وجود رعاية حكومية أكبر للقطاع لتعزيز دوره ورفع مكانته.

وشدد على دور هذه الشركات محلياً وإقليمياً في تسويق النظم والخدمات الأمينة المتطورة، وأهمية اعتماد منظومة من آداب العمل لإيصال هذا السوق إلى أعلى مستوياته في المنطقة.

شركة بروسك
لدى طلب موقع الأمن والدفاع العربي من العميد (م) بيار جورجيو رئيس مؤسسة بروسك (Prosec) المتخصصة بالأمن، التعرف إلى المنتجات التكنولوجية المبتكرة التي تعرضها شركته في معرض سميس، خصوصاً أن شركته هي من الموردين المعروفين للنظم العسكرية والأمنية المتطورة في المنطقة ولبنان، فابتدأ جورجيو بعرض نظم عدة مثل نظام التنصت ذو التكنولوجيا المبتكرة، فوكسلوكس Voxlux الفرنسي الصنع، الذي يعتبر نظام رصد ضوئي يستطيع تحقيق عمليات التنصت الاستخباري الصوتي، حيث يرصد الأصوارت وينقلها للجهات الاستخبارية عبر الموجات الضوئية.

  إطلاق الدورة الثالثة من معرض الأمن في الشرق الأوسط "SMES"

يمثل فوكسلوكس جهازاً معداً لمهام الأمن الوطني ومقاومة الإرهاب، وهو يعتمد ببساطة على تكنولوجيا فرنسية جديدة تستخدم موجات الضوء لرصد الأصوات، وذلك عبر تسليط وحدة الرصد باتجاه الضوء الذي يتواجد عنده أو قربه أناس يتحادثون مع بعضهم، إن عبر النوافذ أو أي مكان آخر.

في المقابل سلمت الخبيرة التقنية الفرنسية المتواجدة في الشركة نبذة عن قدرات مقاومة أي أجهزة رصد صوتي – ضوئي مشابهة لجهاز فوكسلوكس، تتمثل بجهاز CALIS ومصباح SALIS من الصمامات الثنائية.

وعرض جورجيو أيضاً الكاميرا الكاشفة للمشتبهين التي تستطيع كشف وجه فرد مشتبه به عن بعد من بين حوالي 360 وجهاً آخر خلال ثانية واحدة، وذلك من خلال تكنولوجيا تحليلية تستخدم تكنولوجيا التعرف على الوجوه كقاعدة لعملها، معززة بسرعة التحليل الكمبيوترية للوجوه الكثيرة.

وكشف جورجيو عن وجود فرع في شركته لخدمات كشف أجهزة تنصت واستخبار متواجدة لدى المؤسسات والشركات المعرضة لهذا النوع من الأعمال.

وكشف جورجيو كذلك عن أجهزة النقل اللحظي للصورة من أي منطقة إلى اي منطقة بعيدة أو قريبة عبر الراديو وخدمة الاتصال 3G .

مجموعة الحمراء
عرضت مجموعة الحمراء الإماراتية عدة منتجات تكنولوجية مهمة، حيث تولى مندوب شركة إسكان البريطانية مايك دانا عملية الشرح التكنولوجية لمنتجات الشركة المتعاقدة مع الحمراء والمتعلقة بأجهزة المراقبة والمراقبة المضادة وحجب الترددات اللاسلكية. وهي أجهزة مصممة بشكل أساسي لوكالات تطبيق القانون، وللعمليات العسكرية في أنحاء العالم كافة.

تقوم أجهزة إسكان للمراقبة المضادة بالكشف عن أي خروقات أمنية محتملة من دون إثارة انتباه المراقبين السريين. بإمكان أجهزة المسح المتطورة جداً أن تتعرف على الشوائب الأمنية غير المعروفة سابقاً، من خلال أجهزة كشف محمولة بالجسم أو يدوية أو ثابتة .

وتوفّر إسكان مجموعة مختلفة من أجهزة المراقبة السلكية واللاسلكية الخاصة بالعمليات الأمنية الحسّاسة. وتعمل هذه الأجهزة من داخل أو خارج محيط الهدف، ويمكن استخدامها حتى في أصعب ظروف المراقبة .

من جهة ثانية قامت إسكان بتطوير حلول ذكية ومرنة لحجب الترددات اللاسلكية، من خلال أجهزة مبرمجة محمولة يدوياً أو فردياً أو في المركبات، لحماية الشخصيات القانونية والعسكرية من خطر العبوات المتفجّرة لاسلكياً، كما لمنع التسريبات الخاصة بالمراقبة اللاسلكية والمعلومات التكتيكية من الهواتف الخلوية .

وعرض مايك دانا الجهاز اليدوي الخفيف Palldium G12 المخصص لعمليات المراقبة المضادة، وهو سهل الحمل في الجيب، يتولى مسح المكتب او الموقع الذي يتواجد فيه مستخدمه للتأكد من عدم وجود اجهزة رصد لاسلكية مخفية في المكان.

  Fugro MAPS تعرض المصورات الفضائية والحلول المتعلقة بقضايا الأمن والمراقبة في معرض سميس 2015

يسمح بعملية مسح صامت من دون ان ينتبه المتنصتون إلى ذلك. ويعتبر هذا الجهاز الأحدث من بين مجموعة مبتكرة ومتطورة من أجهزة الكشف المحمولة يدوياً الصغيرة الحجم.

كذلك تتيح ميزة الاهتزاز المراقبة المتواصلة والمباشرة للاجتماعات. وعندما يكتشف جهاز بلاديوم جي 12 إشارة ترددات لاسلكية، فإنه ينذر بوجود جهاز للتنصت، مثل هاتف مجمول مستخدم لهذه الغاية في مكان الاجتماع.

وهو يعمل على نطاقي تردد لاسلكيين أيضاً، يكشف الترددات العالية وأجهة الإرسال المنخفضة الطاقة، بما في ذلك أجهزة إرسال الترددات اللاسلكية التي تعمل عبر خطوط الهاتف.

تعرض الشركة كذلك جهاز Palladium M1 اليدوي المخصص لكشف الهواتف المحمولة.

صمم بشكل اساسي لوكالات حماية حماية القانون والوكالات العسكرية، يكشف موجات جي أس أم وموجات الجيل الثالث النشطة، وذلك لمنع تسرب المعلومات السرية والحماية من أنظمة التتبع. ويمكن لهذا الجهاز أن يشتغل جنباً إلى جنب مع جهاز تشويش ليتم التعامل مباشرة مع أي انكشاف حاصل.

وتحدث مايك دانا عن جهاز المراقبة المضادة MDS4002 ، الذي هو جهاز كشف متعدد الخصائص. يستخدم لكشف أجهزة المراقبة الأكثر تطوراً.

يتضمن الجهاز مجموعة ادوات تعمل من خلال قائمة سهلة الاستعمال، ومجموعة مجسات متخصصة لتعقب أكثر اجهزة المراقبة تطوراً.

ويتولى الجهاز MDS4002 كذلك الكشف عن أجهزة الإرسال الساكنة وأنظمة الملاحة لتحديد الموقع.

أوكتاغون
كان لشركة أوكتاغون Octagon اللبنانية حضور وإقبال فاعلين في المعرضن وعرضت السيارات والمركبات المدرعة المخصصة للقوات العسكرية والأمنية ولشركات الحماية والحراسة الأمنية.

وأفادت مديرة التسويق في الشركة ديما أبي جارور أن التكنولوجيا التي تعتمدها الشركة للتصفيح والحماية تتمثل بأنواع وطبقات حماية متنوعة تتطلق حسب الطلب، من الفولاذ والزجاج المقوى إلى الألياف والمواد التركيبية.

وأشارت إلى أن أوكتاغون تعتمد في صناعتها على الخبرات الكولوبية، من خلال التجارب التي اكتسبتها مجمل بلدان أميركا اللاتينية منذ الخمسينات في هذا المجال بسبب المشاكل والمواجهات التي تتعرض لها السيارات والمركبات في تلك من المنطقة من العالم منذ أمد بعيد، حتى غدت مرجعاً في تصفيح السيارات والمركبات والعمل المتكامل من ناحية الأداء والذوق الفني.

  شركة SkyPro UAV اللبنانية تستعرض طائرة SkyPro V200 دون طيار في معرض ومؤتمر سميس 2015

وأشارت إلى فروع كثيرة للشركة في شتى دول العالم، لكن السوق العربية تعتبر مصدر قوتها، خصوصاً مع استخدام سياراتها المصفحة في العراق وافغانستان ولبنان وغريها إن كان من المؤسسات الحكومية بشكل رئيسي، أو من المدنيين.

شركة غارديا سيستمز
عرض السيد  ماهر دقيق مدير الحسابات في الشركة لموقع الأمن والدفاع العربي جهاز Explore الشخصي الذي يستخدم لتصوير وتسجيل تحركات رجال الأمن من أجل المراجعات اللاحقة واستكمال كل عناصر الملاحقات القانونية بالدليل المسجل.

مع التذكير بوجود جهاز أكبر حجماً وبميزات أكثر. يتولى الجهاز عمل مسح على جواز السفر ووثيقة الهوية مباشرة في أي مكان ممكن، ويحدد إن كان الشخص المشبوه له سوابق جرمية، وذلك استناداً إلى قاعدة البيانات التي يحتويها هذا الجهاز.

ويستطيع هذا الجهاز إقامة الاتصال مع مركز الشرطة ونقل البيانات مباشرة لتوسيع عملية تقصي المعلومات. أو استقدام المعلومات مباشرة من المركز للوقوف لحظياً على مجمل الحقائق.

وهو مزود بكاميرا صغيرة جداً في جزئه الأعلى للتصوير والتسجيل. وكل ذلك مع العديد من التكنولوجيات الأمينية التي تميز بها معرض سميس 2011.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.