عقود مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير “كادبي” في سوفكس

وقع مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير"كادبي" الجناح الأكبر في معرض سوفكس2010 العديد من الاتفاقيات بقيمة إجمالية بلغت 151 مليون دينار.

وأعلن خلال مؤتمر صحفي في 12 أيار/ مايو عن توقيع عدد من العقود مع القوات المسلحة الأردنية تتجاوز قيمتها9ر17مليون دينار تقضي بتوفير أجهزة وأنظمة ومعدات وآليات عسكرية مختلفة للقوات المسلحة.

وأشار رئيس هيئة التخطيط الاستراتيجي في القوات المسلحة العميد المهندس عاطف التل في المؤتمر أن القوات المسلحة تعمل حالياً على فحص وتقييم طائرات دون طيار من إنتاج الشركة الأردنية لأنظمة السيطرة المتطورة وهي إحدى شركات (كادبي).

وأوضح رئيس هيئة المديرين في كادبي الدكتور مؤيد السمان في المؤتمر انه ومنذ بداية العام الحالي وقع المركز طلبات شراء بقيمة تتجاوز71 مليون دينار مع دول شقيقة وصديقة لتزويدها بآليات ومعدات عسكرية متنوعة، حيث سيكتمل توريد العقود خلال الثلاث سنوات المقبلة، مبينا أن الدول التي تم توقيع الطلبات معها هي اليمن والسعودية وكينيا وعمان، إضافة لعدد من المنظمات غير الحكومية.

وقال ان (كادبي) وقعت اتفاقية شراكة مع الصناعات العسكرية الالكترونية/اسلسان التركية لتأسيس مصنع متخصص في تصنيع أنظمة البصريات والرؤية الليلية والتصوير الحراري على الطراز العالمي في الأردن، ووقع الاتفاقية عن الجانب الأردني رئيس هيئة المديرين في (كادبي) الدكتور السمان وعن الجانب التركي نائب رئيس هيئة المديرين للشركة نجم الدين بايكول.

وبين السمان أن هذه الاتفاقية هي الشراكة الأولى مع الشركة التركية المتميزة في الصناعات الدفاعية، حيث سيتم التوسع مستقبلا في مجالات الشراكة، لافتا إلى ان صناعة أنظمة البصريات أدخلت حديثا إلى مركز (كادبي) وان هذه الصناعة تشكل إضافة نوعية وتلبي احتياجات السوق المحلي والأسواق العربية والإقليمية.

وأشار إلى ان مركز كادبي وقع كذلك مذكرة تفاهم مع شركة (أل دبليو أر سي) الأميركية لتصنيع بنادق عسكرية من نوع (ام سكس أي تو) من قبل المركز للمنطقة والدول الصديقة.

 

وقد تم توقيع ثلاثة عقود بين مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير وقيادة الدفاع المدني والمديرية العامة لقيادة الدرك في الأردن، على هامش مؤتمر ومعرض قوات العمليات الخاصة سوفكس 2010.

تناول أحد العقود التي وقعت في المعرض تجهيز وتقديم عشرة آليات مزودة بوسائل التحقيق في كشف أسباب الحريق، تستخدم في كافة محافظات الأردن من قبل مراكز الدفاع المدني وهي صناعة أردنية.

أما العقد الثاني فيتعلق بتقديم مجموعة من الدراجات النارية المجهزة بوسائل إطفاء حديثة لاستخدامها في الأماكن التي يصعب الوصول إليها بالسيارات.

كما تم توفير وتجهيز ميدان رماية إلكتروني حديث إلى المديرية العامة لقوات الدرك الأردني بموجب العقد الثالث الذي وقع بحضور المدير العام لقوات الدرك اللواء توفيق حامد الطوالبة.

وقد شدد اللواء الطوالبة على أهمية هذا الميدان الذي يضاهي التقنيات الحديثة المستعملة عالمياً وهو ذات فائدة كبيرة للتدريب.

   Petra – SDA

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate