2021-06-15

قوات العمليات الخاصة الأردنية تختار المروحية الخفيفة AH-6I

زينة عمران – عمان

وقع اختيار قوات العمليات الخاصة الأردنية على المروحية الخفيفة AH-6I من بوينغ (Boeing) لتعزيز قدراتها العملياتية في حفظ الأمن الوطني.

وقد صرح مصدر عسكري في قوات العمليات الخاصة الأردنية في 12 أيار/ مايو لموقع الأمن والدفاع العربي SDA، أنه تم اختيار هذه المروحية لأنها مروحية خفيفة تستطيع الطيران داخل المناطق السكنية، وهي تتمتع بنظم رقمية تسهل تشغيلها.

أضاف المصدر أن الطائرة تتمتع بقدرة اقتحام الأماكن الضيقة ويمكن استخدامها لمكافحة الإرهاب، ولها سرعة مناورة عالية جداً. لذلك سيتم استخدامها في الأردن في مهام الحفاظ على الأمن الوطن.

واعتبر المصدر أن الطائرة ليست مخصصة للعمليات العسكرية المفتوحة، بل تتمثل كفاءتها العالية داخل المدن.
وقال المصدر أنه يمكن تحويل هذه المروحية خلال 30 دقيقة إلى مهام مختلفة معدة لتنفيذها، من مهام القناصة إلى الرماية بالرشاشات إلى الهجوم والاقتحام والاعتراض، وتستطيع نقل 3 أشخاص آخرين، ويمكن استخدامها للإخلاء الطبي وحماية الشخصيات الهامة والمواكب الملكية.

وأضاف أن المروحية مجهزة بكاميرا للمراقبة عالية الاستبانة تستطيع التقاط الصور الليلية النهارية على ارتفاع 5000 قدم.

وقد أعلنت شركة بوينغ Boeing التي تعد شركة الطيران والفضاء الأضخم في العالم والحكومة الأردنية اليوم عن توقيع خطاب نوايا بخصوص الطائرة المروحية الخفيفة إيه إتش- 6 آي (AH-6I) المخصصة لعمليات الهجوم والاستطلاع.

وجاء توقيع الخطاب تمهيداً للمزيد من التباحث والتشاور وصولاً إلى توقيع اتفاقية شراء مروحية AH-6I الخفيفة للهجوم والاستطلاع، وهذه المروحية الخفيفة تمثل نسخة على مستوى دولي من مروحية AH-6 التي صممت استناداً إلى تجربة في القتال وتاريخ ناجح في استخدامها في عمليات القوات الخاصة. كما تم تطويرها بشكل يلبي الاحتياجات العسكرية الحالية مع الإبقاء على المرونة الكافية لتطويرها مستقبلاً، تماشياً مع تطوّق هذه الاحتياجات.

تتميز هذه المروحية بقدرتها على الهجوم والاستطلاع وبنفس كفاءة وتقنيات طائرة الأباتشي AH-64D، إنما بحجم أصغر وتكلفة أقل.

وقد تحدّث السيد آل وين نائب الرئيس لبرامج أباتشي في بوينغ قائلاً: "ستضيف مروحية AH-6I إمكانات مميزة وعالية للأردن، حيث تم تصميم وتطوير مواصفات الطائرة بعد تجارب دقيقة واختبارات قاسية وعروض عديدة ناجحة في شتى أنحاء العالم لتصل إلى ما هي عليه الآن، بحيث تلبي هذه الطائرة احتياجات الطيارين والحربيين بشكل أسرع من أي طائرة أخرى.
 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.