سميس 2011: بين الصناعة المحلية والشراكة العالمية

زينة عمران – سميس 2011
يجمع كل من زار معرض سميس 2011 على أن الصبغة اللبنانية كانت طاغية على أجوائه[*]، وعبرها أطلت نكهات الشركات العالمية التي تتعامل معها كمتعاقد أولي في تنفيذ مشاريع مع القوات المسلحة والقوى الأمنية والجمارك.

أونيتّي
بداية، من شركة أونيتّي ONETI التي تجمع تحت مظلتها فروعا ثلاث هي آسيات ASIAT (للبحوث والتطوير) وايه ايه كوادرانت AA QUADRANT (للتصميم ودمج الأنظمة والمعدات التضمينية)، وآيسار ISAR (للبحث والإنقاذ)؛ وقد عبّر مديرها العام غسان عبد الخالق عن حماسه لمشاهدة ولادة الصناعات الأمنية والدفاعية اللبنانية في معرض سميس 2011، مستبشرا بوعود رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي بدعم هذا القطاع.
وقال عبد الخالق إن جهوده في هذا المضمار تأتي استجابة للحاجات المتزايدة لقواتنا المسلحة، لاسيما بتوفر الطاقات البشرية المحلية الخلاقة، ولفت إلى أن الشركة لا تقدم اختراعات جديدة إنما حلولا بسيطة وعملية بمعايير عالية للحاجات الطارئة.
وأوضح أن شركة ايه ايه كوادرانت تعمل على صنع منصات تضمينية تتغير في غضون 3 إلى 5 دقائق لتتناسب مع المهمة المطلوبة، فتتحول العربة إلى ناقلة جنود أو عربة هجوم أو قيادة أو دعم طبي أو غيرها، بالإضافة إلى إيجاد منصات جديدة دوارة بدرجة 360 للأسلحة الرشاشة على متن العربات الخفيفة، والتي تمكن الجندي من اتخاذ مواقع أفضل أثناء الاشتباك أو الانسحاب.
وكشف عبد الخالق عن الإعداد لإطلاق عربة خفيفة للاستطلاع والإنقاذ والهجوم السريع من سلسلة "ميشن" Mission ، في نيسان/ أبريل 2012، وأعلن أنه سيتم الانتهاء من تجربتها في حزيران/ يونيو 2013، مشددا على أن الصناعة لبنانية 100%.
كما أعلن عن إنشاء شركة مشتركة مع شركة ميكاس Mekas لإنتاج مختلف أنواع عربات ATV ، لاسيما العسكرية منها.

سايتك/ بروكر
أما شركة سايتك Scitek وشريكتها الألمانية بروكر Bruker ، فقد عرضتا تقنياتهما الخاصة بالكشف عن المواد النووية المشعة، والتي تبدي الدول حاليا –ومنها لبنان- اهتمامها بها، لاسيما مع تفاقم محاولات تهريب المواد المشعّة مؤخرا.
وقد تعاقدت سايتك مع الجمارك اللبنانية، وزودتها بمعدات ضخمة للتدقيق في حمولات الشاحنات، مؤمنة لها الصيانة يوميا بمعدل 24/ 24 ساعة.
وتقدم الشركة منصات مختلفة وفقا لاحتياجات الزبون، فمن الكاشفات الكبيرة إلى معدات الشرطة وفرق الإطفاء والجامعات، وصولا إلى السفن والغواصات ومحطات المترو والمطارات والمرافئ.
كما تقدم سايتك خدمات صيانة نظم مراقبة الإشعاعات، وتقنيات اكتشاف الإشعاع في الأمن النووي، وإدارة المخاطر الكيميائية والبيولوجية، وتقنيات مراقبة الحدود والجمارك، والإدارة البيئية وغيرها.

غالاغر
وقد تميز معرض سميس 2011 بمشاركة دول آسيوية شكّلت نيوزيلندا إحداها من خلال شركة غالاغر Gallagher لأنظمة الإنذار والمراقبة.
وعرضت الشركة أنواعا مختلفة من النظم الأمنية الخاصة بالتحكم بالولوج مع أنظمة الإنذار الخاصة بها، وبرمجيات مراكز التحكم، والتي يمكن دمجها مع نظم كاميرات المراقبة وحماية المصاعد ومواقف السيارات (نظم المدى البعيد)، بالإضافة إلى عرضها لنظام السياج الكهربائي Electric Power Fence .
ويستعمل السياج الكهربائي للمراقبة وكرادع للمتسللين، ويتميز بعدم إعطائه إنذارا زائفا، فهو يطلق الإنذار بعد المحاولة الثانية للتسلل، أي لدى وجود تعمد لتخطيه، كما أنه نظام آمن إذ إن قوته الكهربائية غير قاتلة.
وهو مضاد للصدأ، وفعال في جميع الأحوال الجوية حتى في الثلوج والعواصف والبرق (محوّل للبرق Lightening diverter ).
ويتم تركيب السياج حول المباني والسجون والسطوح، ويتم تقسيمه إلكترونيا إلى وحدات في البرنامج، للتمكن من تحديد موقع محاولة الاختراق بدقة.
وتتراوح تكلفة السياج بين 15 ألف و20 ألف دولار للكيلومتر الواحد. 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.