ميقاتي في سميس: سنتعاون مع المنظمين والمشاركين لإنجاح قطاع الصناعة الأمنية والدفاعية

زينة عمران – سميس 2011
تُوّجت فعاليات اليوم الثالث لمعرض الأمن في الشرق الأوسط سميس 2011، بزيارة صاحب الرعاية رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي الذي جال في أرجاء[*] المعرض وأبدى إعجابه بالمعروضات، لاسيما الصناعات اللبنانية التي أعرب عن دعمه وتشجيعه لها.

وعبّر الرئيس ميقاتي عن سروره بالجولة في المعرض الذي رأى أن له فعالية كبيرة وحقق إنجازا مهما رغم أنه ما زال في نسخته الثانية، مؤكدا أنه سيتعاون مع المنظمين لإنجاح هذا القطاع.

كما زار المعرض وزير المهجرين علاء الدين ترو، والوزير السابق الياس سكاف، والنائب ميشال فرعون، ورئيس الأركان في الجيش اللبناني وليد سلمان.

وكان المعرض قد شهد عصرا عرضا مميزا لقوى الأمن الداخلي اللبناني حضره مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي، وممثل مدير عام أمن الدولة العقيد الركن وفيق سكرية، وممثل مدير عام الأمن العام العقيد رياض طه، والرئيس التنفيذي لإينجما الأستاذ رياض قهوجي.

بدأ العرض بأداء مهيب لفرقة الخيالة، حيث استعرض الفرسان قدراتهم والانضباط العالي لخيولهم القادرة على تلبية الأوامر بدقة. ثم استعرض جنود من فرقة الفهود مهاراتهم في التصويب أثناء الحركة، وفي مطاردة عصابة هاربة في سيارة مدنية، يرافقهم عناصر من وحدة الكلاب البوليسية.

وشهدت ساحة العرض انفجارا مفاجئا تلاه اقتحام لعربات الفهود في ملاحقة لباص يحمل عددا من الإرهابيين، حيث تمت المناورة بوجود الكلاب البوليسية بدقة وسرعة عالية.

وقد لاقى المعرض صدى إيجابيا لدى المشاركين والحضور الذين ثمنوا أهمية الحدث، معتبرين أنه يشكل قيمة حقيقية لقطاعات مختلفة، منها الاقتصاد والسياحة، ويزيد من ثقة العالم بلبنان كبلد مستقر قادر على مواكبة الأحداث والتطورات في الأصعدة كافة؛ والأهم أنه ينهض بقطاع الصناعة الأمنية والدفاعية التي تحتاجها قواتنا المسلحة والأمنية على اختلافها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.