البحرية الباكستانية تتسلم طائرتي بي-3 سي أوريون معدلتين

 عامر لطيف – زينة عمران
إستلمت البحرية الباكستانية مؤخرا طائرتي مراقبة بعيدتي المدى "بي3 سي أوريون[*]" P-3C Orion محدّثـتين ومجهزتين بأحدث إلكترونيات الطيران والمستشعرات، وفقا لما ذكره بيان صحفي صادر عن مكتب العلاقات العامة التابع للخدمات الداخلية في الجيش الباكستاني.

ووفقا لمصدر مطّلع، فإن التعديلات على الطائرتين الجديديتين تشمل قدرات مراقبة معززة، ستساعد القوات البحرية الباكستانية على الحفاظ على مستوى اليقظة المطلوب في المناطق ذات الأهمية الحيوية بالنسبة لباكستان، شمال بحر العرب.

وتعتبر هذه المنطقة ممراً مائياً نشطاً فائق الأهمية بالنسبة للاقتصاد العالمي، وتذخر بنشاطات بحرية مكثفة، سواء القانونية منها أو غير القانونية، لذا تتطلب مراقبة وحراسة مستمرة.

وصُمّمت طائرة بي-3 سي أوريون البعيدة المدى لتنفيذ مهام الدورية البحرية، ومراقبة ساحة المعركة برا وبحرا، والمهام المضادة لحرب الغواصات، وزوّدت بأربع محركات مروحية توربينية من نوع "أليسون تي-56-14" Allison T-56-A-14. كما تتسلّح بصواريخ هاربون Harpoon، سلام Slam ومافريك Maverick.

وتعتبر هاتين الطائرتين الجديدتين جزءًا من المساعدات التي توفرها حكومة الولايات المتحدة الأميركية للبحرية الباكستانية، بموجب برنامج التمويل العسكري للدول الأجنبية.

وقد أتاح هذا البرنامج للحكومة الباكستانية إبرام صفقة مع الولايات المتحدة عام 2006، شملت تحديث طائرتي بي-3 سي أوريون كانت البحرية الباكستانية تمتلكهما، وأعادت تأهيلهما وإدخالهما الخدمة بعد تحديثهما من قبل شركة لوكهيد مارتن.

وتضمنت الصفقة أيضا 8 طائرات إضافية محدّثة، تم تسليم أول طائرتين منها عام 2010.

غير أن البحرية الباكستانية خسرت طائرتي بي-3 سي جراء هجمة إرهابية على قاعدة مهران الجوية العسكرية، في شهر أيار/ مايو 2011، أودت بحياة 10 من العاملين في هذه القاعدة؛ ما حدا بالولايات المتحدة إلى استبدالهما

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.