فعاليات سوفكس 2014 تنطلق تحت الرعاية الملكية الأردنية

فريق التحرير
بدأت تحت الرعاية الملكية الأردنية في عمان في 5 أيار/مايو أعمال الدورة العاشرة لمعرض ومؤتمر قوات العمليات الخاصة سوفكس2014 المتخصص بشؤون الصناعات الدفاعية ومعدات العمليات الخاصة والأمن القومي.

ويركز سوفكس الذي يقام بإشراف مباشر من سمو الأمير فيصل بن الحسين وبدعم من القوات المسلحة الأردنية وجميع الجهات الأمنية على جميع مستلزمات العمليات الخاصة والأجهزة الأمنية ومعدات قوات حفظ السلام ومجالات التدريب والتنظيم المتعلقة بها.

وقال مدير عام المعرض عامر الطباع في بيان صحفي في 4 أيار/مايو إن سوفكس 2014 يستهل فعالياته بمؤتمر قادة قوات العمليات الخاصة الذي يعقد في 5 أيار/مايو في عمان[*] تحت عنوان "القوات الخاصة في عصر الحروب الرقمية" بحضور ستمئة مشارك من 52 دولة[*] من رؤساء دول ووزراء دفاع ورؤساء أركان وكبار ضباط القوات الخاصة والقوات البرية والجوية من المنطقة إلى جانب عدد من صناع القرار ومخططي وواضعي الاستراتيجيات المتعلقة بالأمن القومي والعالمي للعمل على بناء جسور التفاهم والتعاون لتوطيد السلام العالمي.

ويمثل المؤتمر ملتقى عالمياً لكل الدول التي تسعى إلى السلم والأمن، إذ يتحدث فيه قادة ومتخصصون وخبراء في العمليات الخاصة من مختلف قارات العالم في مسعى لتوحيد أفكار هذه الدول وجهودها ومناقشة كل ما يتعلق بالقضايا الامنية العالمية المعاصرة والأحداث الاخيرة في المنطقة والاقليم وتسارعها ودور التكنولوجيا في تحريكها.

وقال الطباع إن المعرض الذي يفتتح تحت الرعاية الملكية السامية في 6 أيار/مايو في قاعدة الملك عبدالله الأول الجوية في عمان ويستمر ثلاثة أيام يجمع أهم وأبرز الشركات الصانعة في مجال الدفاع في العالم، إضافة إلى شركات متوسطة وصغيرة في مجال قوات العمليات الخاصة والأمن القومي.

وأضاف الطباع أن سوفكس 2014 استقطب 371 شركة من 41 دولة في العالم الأمر الذي يعكس أهمية هذه الدورة العاشرة للمعرض الذي يشكل ملتقى دوليا يجمع أكبر منتجي ومطوري المعدات الدفاعية في العالم مع كبار القادة العسكريين وصناع القرار وممثلي الحكومات.

وقال الطباع إن سوفكس الذي يحتفل هذا العام بمرور عقدين على انطلاقته منذ عام 1996 سيبني على انجازات دوراته السابقة ونجاحاته كونه أصبح المعرض المصنف الاول عالميا والوحيد في المنطقة المتخصص في مجال معدات العمليات الخاصة والأمن القومي.

وأوضح أن المعرض الذي يقام كل عامين يشهد نمواً ملحوظاً على صعيد الحجم والمكانة عاماً بعد عام، مشيراً إلى أنه تمت زيادة مساحة المعرض هذا العام الى75 ألف متر مربع لتلبية الزيادة في عدد الشركات العارضة لمستلزمات وتكنولوجيا قوات العمليات الخاصة والتجهيزات الدفاعية من جميع أنحاء العالم.

 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate