2021-10-28

روسيا تعزز قدراتها العسكرية بصواريخ متعددة الرؤوس النووية

صواريخ روسية

تحتفل قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية، في 17 كانون الأول/ديسمبر، بالذكرى الـ56 لإنشائها. وبهذه المناسبة تستمر روسيا في تزويد قوات الصواريخ الاستراتيجية بصواريخ جديدة بحسب ما أعلنت وكالة سبوتنيك للأنباء. وتشكل منظومات الصواريخ المعروفة باسم “توبول” و”فويفودا” عصب قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية وقوتها الرئيسية الآن.

وبدء بتزويدها بمنظومة صواريخ جديدة معروفة باسم “يارس”. وستحصل 5 أفواج أخرى من قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية على منظومات “يارس” في عام 2016. كما صرح قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الجنرال سيرغي كاراكايف بأن صاروخ “أر أس-12إم2أر” الخاص بمنظومة “يارس” يتمتع بالقدرة القصوى على إعاقة مضادات الصواريخ وهو مجهز بمحرك أقوى من محرك صاروخ “توبول”.

وتجدر الإشارة أن أهم ما يميز صاروخ “يارس” أنه يستطيع أن يحمل عدة رؤوس نووية في حين يحمل صاروخ “توبول” الرأس النووي الواحد. ووفقا لمعلومات غير رسمية يحمل صاروخ “يارس” 3 أو 4 رؤوس نووية. وستبدأ قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية قريبا تجرّب صاروخا جديدا أطلق عليه اسم “سارمات” وهو صاروخ “ثقيل” يقدر على حمل جملة رؤوس نووية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.