كيري يطالب روسيا ب”تغيير الاهداف” العسكرية في سوريا

 قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري في 13 شباط/ فبراير ان على روسيا "تغيير الاهداف" العسكرية في سوريا مؤكدا ان الازمة السورية بلغت "مرحلة مفصلية" مع امكانية التوصل الى وقف لاطلاق النار خلال اسبوع، بحسب وكالة فرانس برس. واضاف خلال المؤتمر حول الامن في ميونيخ "اليوم الغالبية العظمى من الهجمات الروسية تتركز على مجموعات المعارضة المشروعة. وللانضمام الى اتفاق وقف اطلاق النار، من الضروري ان تغير روسيا الاهداف" في سوريا.

وتجدر الإشارة أن الغرب ينتقد روسيا لقصفها خصوصا المعارضة المعتدلة وليس الجهاديين الاكثر تشددا لدعم نظام بشار الاسد. ويؤكد الروس من جانبهم انهم يستهدفون المجموعات "الارهابية". وقال كيري "وصلنا الى مرحلة مفصلية" بين الحرب والسلم. وحذر من ان "القرارات التي ستتخذ في الايام المقبلة او الاسابيع او الاشهر قادرة على انهاء الحرب (…) او فتح الباب امام نزاع اوسع".

هذا واتفقت الولايات المتحدة وروسيا على "وقف المعارك" في سوريا خلال اسبوع باستثناء الهجوم على الجهاديين لتحريك عملية السلام ووقف نزوح المدنيين.

واضاف كيري ان واشنطن مستعدة للجلوس الى الطاولة نفسها مع الروس لتحديد اي مجموعات يمكن قصفها او لا في حين تطلب موسكو تعاونا بين عسكريين روس واميركيين حول هذه المسائل. وقال "ما من حل اخر لوقف المعارك سوى الجلوس الى الطاولة والعمل معا حول كافة اوجه هذه المسألة ان كانت سياسية او انسانية او عسكرية". واضاف "سنحدد ما يمكن استهدافه وما لا يمكن استهدافه وكيفية العمل معا لكي لا تنسحب اطراف من طاولة (المفاوضات) لانه اذا تعرض اولئك الذين اعربوا عن استعدادهم للمشاركة في العملية السياسية للقصف فلن يكون هناك الكثير من النقاش".

والجدير بالذكر أن التحالف العسكري ينفذ بقيادة اميركية منذ صيف 2014 غارات جوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.