الناتو يؤكد أن روسيا تبقي على “وجود عسكري كبير” في سوريا

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في أنقرة في 21 نيسان/أبريل أن روسيا تبقي على “وجود عسكري كبير” في سوريا رغم الإعلان عن “انسحاب جزئي” لقواتها. ووفقاً لوكالة فرانس برس، قال ستولتنبرغ “رغم الإعلان عن انسحاب جزئي، نرى أن روسيا تبقي على وجود عسكري كبير لدعم نظام الأسد في سوريا” مضيفاً أن وقف إطلاق النار “ورغم الصعوبات” يبقى “الأساس الأفضل لحل سلمي متفاوض عليه” للنزاع في هذا البلد.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يتدخل جيشه عسكرياً في سوريا، أعلن الشهر الماضي سحب “القسم الأساسي” من القوات الروسية بعد أيام على بدء هدنة بين قوات النظام والمعارضة تم التوصل إليها بدفع من موسكو وواشنطن.

هذا وعقد حلف شمال الأطلسي وروسيا اللذان تشهد علاقتهما فتوراً منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية جلسة محادثات “صريحة” في بروكسل للمرة الأولى منذ قرابة عامين لكن بدون التمكن من حل “خلافاتهما العميقة”. وتركيا، العضو في حلف الأطلسي، أسقطت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي مقاتلة روسية متهمة اياها بانتهاك مجالها الجوي على الحدود السورية ما تسبب بازمة دبلوماسية عميقة بين انقرة وموسكو.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate