تحطم مروحية مي-28 روسية في ريف حمص ومقتل طياريها

تحطمت مروحية روسية من نوع “مي-28 إن”صياد الليل (Mi-28N Night Hunter) في ريف حمص في 12 نيسان/أبريل، ما أدى إلى مقتل طياريها، وهما عسكريان روسيان. ووفق وزارة الدفاع الروسية، لم تتعرض المروحية لإطلاق نار قبل تحطمها، موضحة أن الكارثة وقعت في الساعة 01:29 فجر 12 نيسان/أبريل في محيط مدينة حمص، وحسب التقرير من مكان الكارثة، لم تتعرض المروحية لعملية إطلاق نار”.

وأكدت الوزارة نقل جثتي الطيارين إلى قاعدة حميميم الجوية، حيث ترابط الطائرات الحربية المشاركة في العملية الروسية الجوية بسوريا، مشيرة إلى أن فريق خبراء روس يعمل حالياً في مكان تحطم المروحية لتحديد أسباب الكارثة.

هذا ويعدّ التحطم الثالث من نوعه لمروحية صياد الليل، حيث وقعت الكارثة الأولى في كانون الأول/ديسمبر 2011 في إقليم ستافروبول بشمال القوقاز الروسي بسبب خلل فني في محركها، أما الكارثة الثانية فكانت في آب/أغسطس 2015 في مقاطعة ريازان الروسية. وفي كلا الكارثتين قتل أفراد الطاقم جميعهم.

يُشار إلى أن مروحيات “مي-28 إن” انضمت للعملية الجوية الروسية في سوريا في مطلع عام 2016.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.