2021-10-18

مقاتلتان اميركيتان تصلان إلى ليتوانيا بعد الحوادث الاميركية-الروسية

مقاتلة اف-22
مقاتلة اف-22

حطت مقاتلتان اميركيتان من طراز اف-22 في 27 نيسان/ أبريل في ليتوانيا في خطوة تصعيدية وسط اجواء التوتر مع موسكو بعد الحوادث الاخيرة بين طائرات روسية وقوات اميركية في بحر البلطيق.
بحسب وكالة فرانس برس، الطائرتان في سلاح الجو الاميركي في قاعدة شياولياي الليتوانية حيث تنتشر حاليا طائرات اسبانية تسير دوريات في اطار عملية لحلف شمال الاطلسي، في اجواء دول البلطيق الثلاث القلقة من السياسة الروسية التوسعية. وقالت رئيسة ليتوانيا داليا غريبوسكايتي في قاعدة شياولياي حيث اعلام ليتوانيا والاطلسي والاتحاد الاوروبي “انها اشارة الى ان الاطلسي قادر ومستعد للرد على اي تهديدات”.
ودول البلطيق التي خرجت في التسعينات من فلك روسيا، قلقة من عمليات موسكو في اوكرانيا وخصوصا بعد ضمها شبه جزيرة القرم في اذار/مارس 2014 واتهامها بتزويد الانفصاليين الموالين لها في شرق اوكرانيا بالعديد والعتاد. وكانت طائرات روسية حلقت مؤخرا على مسافة بضعة امتار من بارجة اميركية في بحر البلطيق في خطوة اعتبر الاميركيون انها “محاكاة لهجوم”.
وبعد يومين اعترضت مقاتلة روسية طائرة اميركية ما حمل الحلف الاطلسي على اتهام العسكريين الروس ب”التصرف بشكل خطير وغير مهني”. ونفى الجيش الروسي ان يكون تصرف “بتهور” واتهم واشنطن بانها تزيد من مخاطر وقوع نزاع بنشر قواتها في اوروبا الوسطى.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.