إيطاليا ترسل 500 عسكريا لحماية سد الموصل

ستقوم إيطاليا بإرسال 500 عسكري  نهاية أيار/ مايو ، إلى شمالي العراق، بحسب ما أعلنت أعلنت وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي.  ونقل التلفزيون الإيطالي الرسمي عن “بينوتي”، قولها في تصريحات، على هامش زيارة غير معلنة بدأتها إلى العراق، في 9 أيار/ مايو، إنه “في أواخر الشهر الجاري، سيبدأ انتشار 500 عسكري إيطالي في إطار مهمة حماية أعمال صيانة سد الموصل”.

ويقع السد على بعد 35 كيلومتراً شمال مدينة الموصل، وفي منطقة محاذية لمناطق سيطرة تنظيم “داعش” في شمالي العراق، حيث تشرف على أعمال إعادة تأهيله شركة “تريفي”، التي فازت بعطاء المشروع البالغ تكلفته (2 مليار دولار أميركي).

وأضافت الوزيرة الإيطالية، خلال وجودها في موقع سد الموصل، في محافظة “نينوى” الشمالية، أن ” السد بنية تحتية حيوية بالنسبة للعراق”. وكانت الوزيرة “بينوتي”، قد شددت في 9 أيار/ مايو، خلال اجتماعها في أربيل، مع نجيرفان بارزاني، رئيس وزراء الإقليم الكردي في العراق، على “أهمية التنسيق بين قوات البيشمركة، والتحالف الدولي ضد الإرهاب، مع الإشارة بوجه خاص إلى إيطاليا”.

هذا ويتواجد في العراق، نحو 380 من العسكريين الإيطاليين، الذين يقومون بمهمة تدريب قوات الشرطة المحلية في كل من بغداد، وأربيل، فضلاً عن 30 عسكريا تابعين للفوج التاسع من الجيش الإيطالي، ضمن وحدة من القوات الخاصة الأميركية في قاعدة “التقدم” العسكرية الجديدة، التي تم إنشاؤها بين مدينتي “الفلوجة” و”الرمادي” في محافظة الأنبار، ضمن قوات “التحالف الدولي”، إضافة إلى 150 جندياً آخرين مدعومين بالمروحيات ومخيمات ميدانية، في أربيل، للقيام بمهام إخلاء الجرحى خلال الأعمال القتالية.

 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.