تعرّف على قائمة أكبر مشتري الأسلحة الأميركية

تعدّ الولايات المتحدة الأميركية المصدر الرئيس الأكبر لبيع الأسلحة في العالم، في حين تعتبر المملكة العربية السعودية الزبون الأول المتلقي لتلك الأسلحة. وذكرت شبكة “سي أن أن” (CNN) الإخبارية في 25 أيار/مايو، أنه مع تفاقم الأوضاع في كل من سوريا والعراق واليمن، قد لا يبدو الأمر مفاجئاً أن الولايات المتحدة تبيع معظم أسلحتها لحلفائها بالشرق الأوسط.

ووفقاً للموقع نفسه، تصدرت السعودية قائمة مشتري الأسلحة الأميركية ما بين عامي 2011 و2015، من مقاتلات “أف-15” (F-15) إلى دبابات أبرامز M1A1 وكذلك مروحيات الأباتشي الهجومية وبطاريات صواريخ الباتريوت. أما الإمارات العربية المتحدة وتركيا والكثير من البلدان الأخرى فهم أيضاً من كبار الزبائن.

ويأتي ذلك في وقت تساهم فيه الحكومة الأميركية بتمويل عسكري خارجي متوقع بقيمة قرابة 5.7 مليار دولار لعام 2017 من إسرائيل ومصر والأردن وباكستان والعراق تتصدر تلك القائمة.

لكن هذه التجارة لا تقتصر على الشرق الأوسط، فإن تايوان وكوريا الجنوبية هما أيضاً من كبار زبائن الأسلحة الأميركية، في مواجهة الصين وكوريا الشمالية، بحسب سي أن أن. وكذلك تمويل الجيوش الأفريقية سيزيد على الضعف في عام 2017 عن عام 2015 بسبب ازدياد النشاطات الإرهابية في أماكن مثل مالي والصومال ونيجيريا، والولايات المتحدة مسؤولة عما نسبته 33 % من صادرات الأسلحة في أنحاء العالم بين عامي 2011 و2015.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate