2021-01-27

روسيا لمعاودة تصنيع “قاتلات الغواصات”

تبحث روسيا إمكانية ضم القنابل إلى أسلحة مروحياتها الحربية. وبحسب سبوتنيك، أخبر يوري بوريسوف، نائب وزير الدفاع الروسي في 21 أيار/ مايو، الصحفيين بأن “إعادة ضم القنابل إلى أسلحة المروحيات قيد البحث”.

وتشمل أسلحة المروحيات التابعة للجيش الروسي الآن المدافع والصواريخ. كما أكد نائب وزير الدفاع لـ”سبوتنيك” وجود نية لاستئناف إنتاج طائرات الهليكوبتر “مي-14”.

وبدئ بصنع المروحيات البرمائية “مي-14″ التي خصصت لمكافحة الغواصات وسميت بـ”قاتلات الغواصات” وكانت قادرة على حمل القنبلة النووية، في ستينات القرن العشرين. وتوقفت عملية تصنيع هذه الطائرات في الثمانينات. وفي عام 1996 سحبت روسيا مروحيات “مي-14” من الخدمة.

ويشار إلى أن شهرة مروحية “مي-14” طبقت الآفاق في نهاية الحرب الباردة بعدما نجحت في إصابة غواصة أجنبية يُعتقد أنها أميركية، في المياه الإقليمية السوفيتية.

2 Comments on روسيا لمعاودة تصنيع “قاتلات الغواصات”

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.