صفقات عسكرية فرنسة ضخمة مرتقبة للمغرب

من المتوقّع أن يوقّع المغرب قريباً على عقود عسكرية ضخمة لصالح القوات المسلحة الملكية البحرية والجوية تضم صفقة بيع طائرات مروحية فرنسية، وفق ما قال خبير مطلع على الشأن العسكري والاستراتيجي في 10 أيار/مايو لوقع هسبريس، في حين يتوقع آخرون أن تشمل الصفقة مقاتلات “رافال” (Rafale) متعددة المهام.

وتأتي تلك التكهنات في إطار زيارة مرتقبة لوزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان إلى المغرب من 13 إلى 15 أيار/مايو، في سياق عودة الدفء إلى أوصال العلاقات المغربية الفرنسية، وخصوصاً بعد الموقف الفرنسي الداعم لمغربية الصحراء، والذي تجسد في تصويته لفائدة قرار مجلس الأمن الدولي بشأن ملف الصحراء.

ومن المرتقب أن يلتقي لودريان برئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي، بالإضافة إلى بعض كبار المسؤولين العسكريين بالبلاد.

ووفقاً للموقع نفسه، يعتبر المغرب من أكبر زبناء السوق الفرنسية فيما يتعلق باقتناء الأسلحة العسكرية في العالم، حيث احتل المرتبة السادسة بعد السعودية، الهند، البرازيل، الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، حسب تقرير لوزارة الدفاع الفرنسية بشأن صادرات الأسلحة الفرنسية.

هذا ويعسى المغرب إلى تنويع مصادر تسلّحه فهو وقّع في أيار/مايو الجاري عقداً شركة “هاريس كوربورايشن” (Harris Corporation) الأميركية للحصول على أجهزة اتصال متطورة “راديو” لتركيبها في منشآت عسكرية برية وجوية، بقيمة 405 مليون دولار. وتنص الاتفاقية على تصدير الآليات العسكرية، توفير أعمال الصيانة، وكذلك تدريب الجنود المغاربة الذين سيقومون بتشغيل الأنظمة، وذلك خلال مدة العقد التي تدوم خمس سنوات، وسيتم الانتهاء عليه في منتصف عام 2021.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate