ما هو المخطط التكنولوجي المتطوّر الجديد الذي تعتزم البحرية الهندية تطبيقه؟

انتهت البحرية الهندية من خطة لاستحواذ 100 نظام تكنولوجي جديد متطوّر جداً (Cutting-edge technologies) على مدى الـ 15 سنة القادمة، لبناء قدراتها الحربية الخاصة بها، الأمر الذي سيكلّفها الملايين من الدولارات لتحقيق هذا المشروع. وتشمل الخطة، التي تم الكشف عنها الشهر الماضي، اقتناء مجموعة واسعة من التقنيات المستقبلية، بما في ذلك الصواريخ البحرية، البنادق، أنظمة الدفع وتوليد الطاقة، أنظمة المراقبة والكشف، الطوربيدات، أسلحة الطاقة الموجهة، الغواصات، أنظمة الحرب المضادة للغواصات أنظمة الطيران البحري، وأنظمة إدارة القتال.

وفي هذا الإطار، قال الأميرال دينيش تريباثي، مساعد رئيس الموظفين للسياسات والخطط في القوات البحرية الهندية: “بحلول عام 2027، نسعى للتمتّع بـ 200 سفينة حربية، حوالي 600 نظام جوي، صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت وأسلحة الليزر”، وفقاً لموقع “ديفنس نيوز” الأميركي، مشيراً إلى أنه “بالإضافة إلى ذلك، نحن بحاجة إلى الحد من محتوى استيرادنا لأجهزة الاستشعار والأسلحة، واقنتاء مجموعة كبيرة من الصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت وأسلحة الطاقة الموجهة”. وأضاف أن البحرية الهندية تمتلك 138 سفينة حربية وغواصة وحوالى 230 نظام جوي، وفق الموقع نفسه.

بهذا، ستتّبع الهند سياسة “صنع في الهند” (Make in India)، الأمر الذي سيشجّع الشركات الدفاعية الأجنبية على التعاون مع الشركات الهندية، لإقامة منشآت صناعية لنقل واستيعاب التكنولوجيا المصنّعة المتطورة. ويهدف ذلك إلى زيادة فرص العمل وتنمية المهارات في البلاد.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate