2021-05-19

إيران بصدد تعزيز دفاعاتها الجوية وإجراء مناورات لمواجهة الأحداث النووية

أعلن قائد مقر الدفاع الجوي الإيراني “خاتم الأنبياء (ص)” العميد فرزاد اسماعيلي عن التخطيط لإيجاد تحول في مجال الدفاع الجوي للبلاد في الخليج العربي وبحر عمان، وفق ما أعلنت وكالة أنباء فارس في 26 حزيران/يونيو. وقال العميد اسماعيلي إنه “هناك في جدول أعمال مقر الدفاع الجوي برامج جديدة لإيجاد تحول في مجال الدفاع الجوي في الخليج الفارسي وبحر عمان”، مشيراً إلى وجود منظومات الدفاع الجوي في 3700 نقطة في البلاد، ومؤكداً أنه لا توجد أي مشكلة خاصة في المجال الراداري والصاروخي.

وبحسب الوكالة نفسها، أوضح العميد بأن “مقر الدفاع الجوي يتولى أمن الطيران للطائرات المارة عبر أجواء البلاد وتبلغ أكثر من 900 رحلة يومياً” وقال إن “جميع الرحلات الجوية العابرة من سماء إيران والرحلات الإقليمية يتم رصدها وتحديدها من قبل منظومة الدفاع الجوي الشاملة في البلاد، ولو اعتزمت طائرة ما على الاقتراب من حدودنا (من دون اذن مسبق)، فإنه يتم توجيه التحذيرات اللازمة لها”.

هذا وستجري إيران مناورات لحفظ الجهوزية لمواجهة الأحداث النووية المحتملة وذلك في مدينة نطنز بهذه المحافظة في مستقبل قريب، وفق ما قال محافظ اصفهان (وسط ايران) رسول زرغربور لوكالة فارس للأنباء.

وأضاف زرغربور أن هذه المحافظة إحدى المحافظات الثلاث التي تمتلك المنشات النووية في البلاد لذلك يجب أن تكون لديها الجهوزية الكاملة من ناحية القضايا النووية والوقاية في حاله وقوع أحداث محتملة، مضيفاً أنه تم إيجاد مقر تكتيكي خاص لإجراء المناورات في مركز الشهيد احمدي روشن النووي في نطنز حيث أن حاكم مدينة كاشان يقود هذا المقر.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.