2021-06-20

البرلمان النرويجي يوافق على إرسال قوة عسكرية إلى سوريا

أعلنت الحكومة النرويجية أنها قد ترسل قوة عسكرية، بما في ذلك عناصر من القوات الخاصة، إلى سوريا، بعد أن نالت موافقة البرلمان على هذا الإجراء المحتمل.
وبحسب سبوتنيك، تخطط أوسلو حاليا لإرسال 60 عسكريا إلى الأردن هذا الصيف، ليشاركوا في برنامج تدريب مقاتلين سوريين يحاربون تنظيم “داعش”. ويذكر أن الحكومة النرويجية قد أعلنت في أيار/ مايو الماضي أنها ستجري مشاورات مع البرلمان حول تطورات محتملة للأحداث في المنطقة، قد تتطلب دخول قوة نروجية إلى داخل الأراضي السورية. وسمح البرلمان للحكومة باتخاذ مثل هذا الإجراء في قرار صدر في 22 حزيران/ يونيو.
وجاء في بيان صدر باسم وزيرة الدفاع النرويجية إينا سوريدي: “القوات المحلية (في سوريا) تحرز نجاحا أكبر مما كان متوقعا. ولذلك أصبح وجود قوات تابعة للتحالف الدولي بغية تدريب تلك القوات وتقديم الاستشارات والدعم العملياتي لها في حربها ضد “داعش” على الأراضي السورية، أكثر إلحاحا.”
وسبق للنرويج أن أرسلت 120 عسكريا إلى العراق ليشاركوا في الجهود الرامية إلى تدريب القوات العراقية والكردية في شمال البلاد.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.