“الحربة السريعة”: تدريبات عسكرية دولية واسعة النطاق غربي أوكرانيا

بدأت تدريبات عسكرية يشارك فيها 14 بلداً في 27 حزيران/يونيو في أوكرانيا حيث أسفر نزاع مع الانفصاليين الموالين لروسيا إلى سقوط أكثر من 9300 قتيل خلال سنتين. ووفقاً لوكالة أنباء فرانس برس، قال الناطق باسم وزارة الدفاع الأوكرانية في منطقة لفيف للوكالة: “في المجموع، سيشارك حوالى 1800 جندي ومئتا قطعة من التجهيزات العسكرية في التدريبات” التي تحمل اسم “الحربة السريعة” (رابيد ترايدنت) في غرب أوكرانيا.

وتستمر المناورات التي تجري على أرض عسكرية في يافوريف حيث يقوم 300 مظلي أميركي منذ نيسان/أبريل 2015 بتدريب الجنود الأوكرانيين الذين يفترض أن يقاتلوا في الشرق، حتى الثامن من تموز/يوليو.

وقال الجيش الاميركي في بيان إن “رابيد ترايدنت” تدعم التبادل العملاني بين أوكرانيا والولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي والدول الأعضاء في الشراكة من أجل السلام”، بحسب فرانس برس.

وتجري تلك التدريبات بينما تقاتل القوات الأوكرانية الإنفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد. وتقول كييف والغربيون إنهم مدعومون من قبل روسيا وهذا ما تنفيه موسكو.

 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.