الأبرز

السعودية والكويت والإمارات مهتمّة بشراء نظام دفاع صاروخي بديل للـ”باتريوت”

أكدت مصادر دفاعية مطّلعة لوكالة أنباء رويترز أن المملكة العربية السعودية، الكويت ودولة الإمارات أبدت اهتمامها بشراء الجيل المقبل من أنظمة الدفاع الصاروخي التي تنتجها شركة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin) الأميركية بالتعاون مع شركة “أم بي دي إي” (MBDA) الأوروبية، لتحل مكان أنظمة “باتريوت” (Patriot) الحالية.

وقال رئيس قسم الصواريخ في لوكهيد مارتن ريك إدواردز إن دولاً شرق أوسطية وآسيوية أبدت اهتماماً بهذه الصواريخ التي تسمى “نظام الدفاع الجوي المتوسط الممتد” (Medium Extended Air Defense System) أو MEADS، من دون أن يسمي أياً من تلك الدول.

كذلك، تأمل الشركة بالتعاون مع شركة “أم بي دي إي” في إنهاء مفاوضات مع ألمانيا لبيعها هذه الصواريخ بحلول نهاية العام الحالي، وفقاً لصحيفة الرأي الكويتية. وكانت ألمانيا أعلنت العام الماضي أنها اختارت هذه الصواريخ على أنظمة صواريخ باتريوت التي تنتجها شركة “رايثيون”، في صفقة قيمتها 4.5 مليار دولار، لكنها أوضحت أنه يتعين على الشركتين المنتجتين تلبية بعض المتطلبات الأساسية في ما يتعلق بالأداء قبل المضي في الصفقة.

وقال مسؤول الوحدة الألمانية لشركة أم بي دي إي توماس هومبيرغ إن الشركتين المنتجتين تعملان مع الحكومة الألمانية لتلبية هذه المتطلبات وتخططان لإرسال مقترح نهائي لها بحلول نهاية يوليو المقبل.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat