برنامج أمن الحدود الأردنية يدخل نهايته بكلفة 100 مليون دولار

في حين يدخل برنامج أمن الحدود الأردنية، الممول من الولايات المتحدة الأميركية، مرحلته الثالثة والنهائية، أكد متحدث باسم السفارة الأميركية لدى عمّان أن بلاده تنوي “استكمال العمل الرئيس بالبرنامج الذي يعد نظاما متكاملا لمراقبة أمن الحدود، وللقيام بالكشف والاعتراض على طول الحدود البرية في الأردن”.
وبحسب ما نقلت وسائل افعلام الأردنية والأميركية، يهدف البرنامج، الذي تبلغ تكلفته حوالي مئة مليون دولار ويأتي بدعم من قبل وكالة “تقليص التهديدات الدفاعية” التابعة لوزارة الدفاع الأميركية، إلى حراسة حدود المملكة ضد المتسللين من التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها داعش، التي تعمل بالقرب من حدودها مع سورية والعراق.
هذا ويعمل المشروع، الذي يتم بالشراكة بين الأردن وشركة الأسلحة الأميركية Raytheon حالياً “على امتداد 257 كيلو متر على الحدود مع سورية، كما يعمل على 185 كيلو متر لخط آخر، لتعيين الحدود مع العراق”، بحسب موقع ديفينس نيوز الدفاعي الأميركي. وأفاد الموقع أنه وبحلول شهر آب/ أغسطس المقبل، فإن الفريق الصناعي المشترك، ما بين الأردن و”ريثيون”، سيبدأ بـ”نقل عمليات الاستدامة الدائمة بشكل كامل للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي”.
كما بيّن أنه عندما يتم الانتقال بشكل كامل، “فإن الجيش الأردني سيتولى المسؤولية الكاملة لمراقبة ودوريات الحدود باستخدام مركبات الاستجابة السريعة، وكذلك حراسة أبراج المراقبة الثابتة، وتشغيل مركز قيادة العمليات”. ووفق التقرير، فإن مصادر قالت إنه “وعلى مدى العامين الماضيين، قامت الشركة الأميركية ومتعاقدين أردنيين بنشر واختبار الحواجز الحدودية الاستشعارية، وفي موازاة ذلك، تم تدريب شركاء أردنيين آخرون لصيانة وتشغيل النظام”.
وسلمت الشركة في تموز/ يوليو الماضي المرحلتين الأولى والثانية للقوات المسلحة الأردنية، بقيمة بلغت 79 مليون دولار، فيما تم تشغيل النظام الوقائي الممتد لمساحة 442 كيلومتر على طول الحدود السورية والعراقية. وتضمنت المرحلة أيضاً إلى جانب الحاجز الجسدي الفيزيائي، ومسارات للدوريات وأبراج المراقبة، “دمج النظام مع كاميرات تعمل ليلا نهارا ورادارات أرضية، وسيطرة كاملة لجناح التحكم والاتصالات”.
وفي هذا السياق، أوضح مدير الأمن الحدودي في الشركة أن النظام “يلتقط من يأتي عبر الحدود سواء أكان شخصا أو مركبة آتية عبر الحدود، بشكل اوتوماتيكي، ومن ثم يصار الى ترحيل المعلومات إلى مقر القيادة التشغيلية”.
من جانبه، أكد المتحدث باسم السفارة الأميركية، إن الولايات المتحدة “تنوي استكمال العمل الرئيس في برنامج أمن الحدود الأردنية”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate