2021-06-21

تعزيز الأسطول الجوي الملكي السعودي بطائرتي “هوك” إضافيّتين

ستحصل القوات الجوية الملكية السعودية قريباً على طائرتين إضافيّتين للتدريب من نوع “هوك أم كي 165” (Hawk MK 165 AJT) تحمل رقمي ZB103 وZB105. هذا وتتحضر الطائرتان للانطلاق من منشأة شركة “بي إيه إي سيستمز” (BAE Systems) في وورتن إلى تبوك.

يُشار إلى أن طائرة التدريب النفاثة المتقدمة هوك أم كي 165 تابعة لأسطول القوات الجوية الملكية السعودية، وصلت في أيار/مايو الماضي من فرنسا إلى تبوك وهي تحمل الرقم ZB104/2104. هذا وكانت تجارب ما قبل التسليم على 44 طائرة من النوع نفسه بدأت في أواخر آذار/مارس الماضي؛ كما وكانت المملكة قرّرت مضاعفة عدد طائراتها “هوك” بطلب 22 طائرة إضافية من الشركة الأميركية المصنعة بي إيه إي سيستمز.

تتميز طائرة التدريب النفاثة المتقدمة من فئة “هوك” بكونها من أكثر طائرات التدريب النفاثة المتعددة الاستخدامات ذات كلفة منخفضة، إذ تمتلك سجلّاً مثبتاً، وتمتاز بكونها نظام تدريب متكامل وسلسلة إجراءات التدريب الأمثل لتأمين حلّ مرن ومعقول الكلفة لحاجات العملاء. تمتلك طائرة Hawk AJT أحدث قدرات التدريب على استخدام الرادار والأسلحة ونظم الدفاع الذاتي، وهي توفر حالياً مهام التدريب لـ 25 سلاح جو حول العالم، وقد تم بيع حوالي 1000 طائرة تقريباً من كافة الطرازات حول العالم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.