مقاتلة الشبح الصينية تدخل الخدمة قريبا

أعلن سلاح الجو الصيني أن البلاد ما زالت تختبر أولى مقاتلاتها الشبح (جيه-20)، إلا أن الطائرة الحربية ستدخل قريبا في الخدمة. وجاء التصريح في 1 حزيران/ يونيو بعد صور تداولتها وسائل الإعلام الصينية، تشير إلى أن المقاتلة انضمت بالفعل لأسطول الطائرات الصيني بالخدمة.
وبحسب سكاي نيوز، تتوقع الصين أن تساعد المقاتلة الشبح على تضييق الهوة العسكرية مع الولايات المتحدة. وتزامن تأكيدها لأول اختبار إطلاق للطائرة مع زيارة إلى بكين في عام 2011 لوزير الدفاع الأميريكي آنذاك روبرت غيتس. ويقول محللون إن صور المقاتلة جيه-20 تشير إلى أن الصين قد تحرز تقدما أسرع من المتوقع في تصنيع مقاتلة منافسة للمقاتلة إف-22 رابتور، التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن.
ووصفت الصين في بيان التقارير بأن المقاتلة جيه-20 ظهرت في تدريبات بأنها “لا يعول عليها”، وفق ما أوردت “رويترز”. وجاء ذلك بعد أن بث التلفزيون الحكومي في مطلع الأسبوع لقطات غير واضحة لما اعتبره بعض المشاهدين لقطات للمقاتلة.
وقال السلاح الجوي على مدونته المصغرة الرسمية مساء 31 أيار/ مايو “في الوقت الحالي ما زالت المقاتلة جيه-20 بحاجة إلى تزويدها بمعدات كي تدخل خدمة السلاح الجوي”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.