تايوان تطلق صاروخاً مضاداً للزوارق نحو الصين.. بالخطأ!

أطلق مركب حربي تايواني عن طريق الخطأ في 1 تموز/يوليو صاروخاً يفوق سرعة الصوت مخصصاً لاستهداف حاملات الطائرات، باتجاه الصين، على ما أعلنت البحرية التايوانية وسط تدهور للعلاقات بين الجزيرة وبكين، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وحلّق الصاروخ المنتج في تايوان والذي يبلغ مداه 300 كلم، حوالى 75 كلم قبل أن يسقط بحراً قبالة ارخبيل بينغهو الخاضع لتايوان في مضيق فورموزا، في حادث تعذر على البحرية التايوانية تبريره على الفور لكنها ألمحت إلى احتمال حول خطأ بشري.

وبحسب الوكالة، صرح نائب الأميرال ماي شيا-شو للصحافة “أشار تحقيقنا الأولي إلى أن هذه العملية لم تجر بحسب الآلية المعتادة”. وفتح تحقيق في الحادث.

وقد انطلق الصاروخ خلال تمارين حربية حوالى الساعة 08,10 (00,10 ت غ) من سفينة تزن 500 طن راسية في قاعدة بحرية في مدينة تسويينغ في جنوب تايوان، واتجه إلى الصين. وقال الضابط إن البحث جار عن الصاروخ، وفقاً لفرانس برس.

وتشهد العلاقات بين بكين وتايوان التي تعتبرها الصين تابعة لأراضيها، تدهوراً بارزاً منذ الفوز الساحق الذي أحرزته تساي اينغ-وين بالرئاسة التايوانية في كانون الثاني/يناير وتوليها منصبها في أيار/مايو.

 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate