2021-09-28

شركة روسية تحدث سفينة صواريخ للقوات البحرية الجزائرية

أفاد التقرير السنوي لشركة ” ألماز” (المكتب المركزي للتصميم البحري لعام 2015)، أن الشركة ستشارك في تحديث سفينة الصواريخ الصغيرة (مشروع 1234 إيه.إم) التابعة لقوات البحرية الجزائرية.

هذا وجاء في الوثيقة التي حصلت وكالة “نوفوستي”، في 11 تموز/ يوليو، على نسخة منها: “مشروع 1234إيه إم — العمل على تعديل ومرافقة عملية تحديث سفينة صواريخ صغيرة للقوات البحرية الجزائرية سيتم الانتهاء منه بعد سنة”.

وبحسب سبوتنيك، تجدر الإشارة إلى أن مكتب التصميم قد نفذ الجزء الخاص به من عملية التحديث، والسفينة الحربية الجزائرية تخضع حاليا للاختبارات. وكل شيء يدل على أن عملية التحديث ستنتهي في العام 2016 الحالي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.