2021-04-19

إلى متى ستبقى السفن الصاروخية الروسية قرب شواطئ سوريا؟

ستبقى السفن الصاروخية الصغيرة التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي، سفن “سيربوخوف”، و”زيليوني دول” المزودة بصواريخ مجنحة من طراز “كاليبر” في شرق البحر المتوسط حتى نهاية شهر أيلول/سبتمبر، بحسب ما أفاد مصدر- دبلوماسي روسي لوكالة “نوفوستي” في 24 آب/ أغسطس.
وقال المصدر: “كان من المخطط عودتها إلى قواعدها في آب/ أغسطس الجاري، إلا أن الوضع في سوريا حاليا يتطلب تواجدها في شرق البحر المتوسط حتى شهر أيلول/سبتمبر على أقل تقدير.
كما أضاف أن الموعد المحدد لعودة السفن الصاروخية إلى سيفاستوبول لا يزال غير معروف. ولم يحدد فيما إذا كان تمديد تواجد “سيربوخوف” و”زيليوني دول” مرتبط بإمكانية القيام بهجوم آخر على مواقع المسلحين في سوريا. ويذكر أن الضربات على مواقع الإرهابيين في سوريا قامت بها السفن الروسية المزودة بصواريخ “سيربوخوف” و”زيليوني دول”، وذلك بإطلاق منظومة صواريخ “كاليبر” ثلاث مرات. وذكرت وزارة الدفاع الروسية، في وقت سابق، أنه من المخطط أن عودة السفن الصاروخية إلى مواقعها الدائمة سيكون في أواخر شهر أب/أغسطس.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.