2021-05-18

الرئيس اليمني السابق يسمح لروسيا باستخدام القواعد العسكرية في البلاد

قال الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في 21 آب/أغسطس إن مجلس الحكم الذي تشكل حديثاً في اليمن قد يعمل مع روسيا “لمكافحة الإرهاب” من خلال السماح لموسكو باستخدام القواعد العسكرية بهذا البلد الذي مزقته الحرب.

ووفقاً لوكالة رويترز، أضاف صالح الذي كان حليفاً للولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب والذي أطيح به في احتجاجات شعبية حاشدة عام 2011 لقناة روسيا 24، إن اليمن مستعد لمنح موسكو حرية استخدام قواعد جوية وبحرية، قائلاً “نحن على استعداد لتفعيل الاتفاقات مع روسيا الاتحادية في مكافحة الإرهاب. نحن نمد أيدينا ونقدم كافة التسهيلات في قواعدنا ومطاراتنا وفي موانينا ونحن جاهزون لتقديم كل التسهيلات لروسيا الاتحادية”.

وربما يفتقر الرئيس السابق للنفوذ اللازم لتنفيذ مثل هذا العرض. لكن مسؤولين من الحزب الذي يرأسه يديرون الآن مجلساً سياسياً يسيطر على الكثير من أراضي البلاد مع الحوثيين المتحالفين مع إيران.

هذا وكانت إيران سمحت الأسبوع الماضي وللمرة الأولى لطائرات روسية بالإقلاع من أراضيها لقصف الجماعات المسلحة في سوريا.

وتعتبر روسيا البلد الكبير الوحيد الذي أبقى على وجود دبلوماسي في اليمن الذي يشهد منذ 16 شهراً حرباً بين تحالف تقوده السعودية والحوثيين أودت بحياة أكثر من 6500 شخص وزادت احتمالات حدوث مجاعة في أفقر بلد عربي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.