تركيا تحتفل بعيد النصر بلا دبابات وطائرات

لأول مرة في تاريخها، احتفلت تركيا بعيد النصر الذي يعد من أهم الأعياد الوطنية في البلاد، بلا استعراض للمعدات العسكرية والطائرات الحربية. واقتصرت الاحتفالات العسكرية على تنظيم مسيرات شارك فيها عسكريون سيرا على الأقدام برفقة فرق موسيقية.
فقد قررت السلطات التركية إلغاء الاستعراض العسكري التقليدي بعد محاولة الانقلاب الفاشلة، التي وقعت ليلة 15 إلى 16 تموز/ يوليو الماضي، لضمان أمن المواطنين وعلى خلفية الإجراءات المشددة ضد أنصار الداعية المعارض فتح الله غولن. كما تم إلغاء استعراضات سلاح الجو، الذي تقول أنقرة إن معظم المشاركين في المؤامرة كانوا من عناصره.
وكما هو متبع، توجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأعضاء الحكومة، صباح الثلاثاء 30 آب/ أغسطس، إلى ضريح مصطفى كمال أتاتورك في وسط العاصمة، ووضعوا أكاليل من الزهور على قبره.
وتجدر الإشارة إلى أن عيد النصر في تركيا استحدث تخليدا لانتصار القوات التركية بقيادة أتاتورك على المحتلين خلال حرب استقلال تركيا (1919-1923)، إذ تم الإعلان عن قيام الجمهورية التركية بعد طرد القوات البريطانية والإيطالية والفرنسية واليونانية والأرمنية التي توغلت في الأراضي التركية.
وأقيم أول استعراض عسكري بمناسبة انتصار القوات التركية في 30 آب/ أغسطس من العام 1924.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.