كوريا الجنوبية تستعدّ لضرب صواريخ “توروس” على منشآت نووية وصاروخية كورية شمالية

سيتسلم الجيش الكوري الجنوبي بعد شهرين أو 3 أشهر عشرات صواريخ “توروس” (Taurus) من ألمانيا، التي من شأنها أن تمكنه من توجيه ضربة دقيقة من مسافات طويلة لمنشآت نووية وصاروخية في كوريا الشمالية. ووفقاً لبيان نشره الجيش في 9 آب/أغسطس، من المتوقع أن تنشر كوريا الجنوبية الصواريخ بعيدة المدى الاعتراضية جو-أرض توروس والتي تتمكن من ضرب منشآت رئيسة في بيونغ يانغ عند إطلاقها من مقاتلة F-15K فوق سماء دايجون، وسط البلاد.

ووفقاً لوكالة روسيا اليوم، قال مسؤول في القوات الجوية إن” نشر صواريخ توروس يمكّن القوات الجوية من توجيه ضربة دقيقة لجميع أنحاء كوريا الشمالية بدون دخول طائراتها في أجوائها”.

وجاءت تلك الخطوة بعد موافقة الإدارة الأميركية على تركيب أجهزة استقبال تحديد المواقع (GPS receiver) على الطائرة المقاتلة المجهزة بصواريخ TAURUS، التي يتعين وجودها على الطائرة المقاتلة من أجل استخدام صواريخ TAURUS، حيث تساعد أجهزة استقبال تحديد المواقع على توجيه ضربة دقيقة لأهداف على الرغم من وجود التشويش الكوري الشمالي.

وتغدو كوريا الجنوبية بهذه الخطوة أول دولة في آسيا، تستخدم قواتها الجوية الصواريخ البعيدة المدى الاعتراضية التي يبلغ مداها 500 كيلو متر في طائرة مقاتلة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.