2021-02-26

مدمرة بريطانية إلى الخليج للمشاركة في الحرب ضد داعش

تعتزم بريطانيا إرسال سفينة حربية للمشاركة في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية، وفق ما كشفت صحيفة “ديلي تليغراف” في تقرير لها في 29 آب/أغسطس. ونقلت الصحيفة عن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون قوله “إن المدمرة أتش أم أس دارينغ (HMS Daring) ستتجه إلى منطقة الخليج للمشاركة في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية”.

وتقول الصحيفة، في التقرير الذي نقلته إلى العربية “هيئة الإذاعة البريطانية”: “إن بريطانيا سترسل سفينة تبلغ قيمتها مليار جنيه استرليني إلى منطقة الخليج لدعم الجهود العسكرية ضد تنظيم داعش”.

وقال فالون إن “المدمرة اتش ام اس دارينغ سيدفع بها الأسبوع الحالي لحماية حاملات أميركية تستخدم تنفيذ غارات على مواقع التنظيم بالعراق وسورية”، بحسب الصحيفة.

وأشارت “ديلي تليغراف” إلى أن فالون أعلن في وقت سابق من الشهر الحالي عن خطط لإرسال جنود بريطانيين إضافيين إلى العراق لدعم العمليات العسكرية ضد التنظيم.

هذا وكانت سفينة HMS Daring اجتازت أولى التدريبات العملياتية الأساسية في البحر في عام 2010، عبر تخطيها ظروف تجريبية قاسية لأسابيع عدة أمام سواحل ديفون وكورنوول، تم خلالها امتحان الطاقم. وإن امتلاك بريطانيا لهذا النوع من السفن يوفر للبحرية الملكية البريطانية منصة بحرية بمستوى عالمي  ويشكل خطوة على طريق رفع القدرات.

يُشار إلى أن “بي إيه إي سيستمز للسفن البحرية” (BAE Systems Naval Ships) هي الشركة المنتجة لسفينة HMS Daring من “فئة 45” (Type 45)، وقد تم إطلاقها في عام 2006.

يمكن للسفينة أن تُزوّد بصواريخ مضادة للجو من نوع Aster 15 وAster 30 بالإضافة إلى نظام الدفاع الجوي Sea Viper وصواريخ مضادة للسفن من نوع Harpoon. أما في ما يخصّ المدافع الرشاشة، فيمكن تزويد السفينة بمدافع Mk 8 البحرية من إنتاج BAE Systems، Oerlikon من عيار 30 ملم، مدافع رشاشة صغيرة جداً، ونظام Phalanx.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.