مصر: مطار القاهرة أصبح متوافقا مع إجراءات الأمان

حصل وزير النقل الروسي على إخطار رسمي من مصر حول توافق مطار القاهرة مع مطالب أمن الطيران بحسب ما أعلن وزير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف في 29 آب/ أغسطس. وأشار إلى أن مجموعة من الخبراء الروس قد يتوجهون إلى هناك في بداية أيلول/سبتمبر.
وقال الوزير لقناة “روسيا 24”: قبل عدة أيام حصلنا منهم على إخطار رسمي حول أن مطار القاهرة، بحسب رأيهم، يتوافق بشكل كامل مع مطالب أمن الطيران. وأضاف “على أساس ذلك، ستتوجه مجموعة من الخبراء إلى هناك في أقرب وقت، خلال الـ 10 أيام الأولى من شهر أيلول/سبتمبر، للقيام بأعمال التدقيق.
ووفقاً له، إذا أكدت عمليا التدقيق ما يفيد به الجانب المصري، عندها سيتم إعداد تقرير بهذا الأمر إلى قيادة الدولة والحكومة الروسية. وتابع سوكولوف: “ينبغي علينا أن لا نرى ذلك فقط، وإنما اختبار هذا الأمر عملياً”. والجدير بالذكر أن وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف، أعلن سابقاً عن قيام وزارة النقل الروسية، بإجراء مراجعة أمنية لجميع المطارات المصرية، بما في ذلك مطار القاهرة الدولي، فيما يتعلق بموضوع أمن الطيران.
وبحسب سبوتنيك، كان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أعلن قبله أن السلطات المختصة في روسيا ومصر ستعملان معاً لزيادة مستوى الأمن في المطارات المصرية، وبعد الانتهاء من هذا العمل سيكون استئناف الرحلات الجوية ممكناً بين البلدين. وأشار لافروف حينها إلى الموقف المسؤول للسلطات المصرية، التي أعربت عن استعدادها للتعاون التام مع روسيا في هذا الاتجاه. وتجدر الإشارة إلى أن المرسوم الرئاسي الروسي رقم 553، الصادر يوم 8 تشرين ثاني/نوفمبر عام 2015، نصَّ على اتخاذ تدابير لضمان الأمن في روسيا، وحماية المواطنين الروس من الإجراءات الجنائية غير القانونية، ونصَّ أيضاً على تطبيق حظر مؤقت على الرحلات الجوية لشركات الطيران الروسية إلى مصر. هذا وقامت روسيا منذ 31 أكتوبر/تشرين أول 2015، بتعليق حركة الملاحة الجوية مع مصر، وفرضت حظراً مؤقتاً على شركات الطيران الروسية، بعد وقوع أكبر كارثة في تاريخ الطيران الروسي والسوفياتي، عندما تحطمت طائرة “إيرباص-321” تابعة لشركة “كوغاليم آفيا” الروسية للطيران، أثناء قيامها بالرحلة رقم 9268 من مدينة شرم الشيخ المصرية إلى مطار مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وتحطمت في شبه جزيرة سيناء، وكان على متنها 217 راكباً وسبعة من أفراد الطاقم لقوا حتفهم جميعاً.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.