انتهاء عملية اختبار أحدث نموذج من المدافع ذاتية الحركة

مدفع "سبروت-إس دي إم1" الروسي
مدفع "سبروت-إس دي إم1" الروسي

تنتهي وزارة الدفاع الروسية من اختبار أحدث مدفع ذاتي الحركة مضاد للدبابات. وكشف مصدر في وزارة الدفاع الروسية للصحفيين في 20 أيلول/سبتمبر أن أهم ما يميز أحدث نموذج من المدفع الذاتي الحركة المضاد للدبابات “سبروت-إس دي إم1″، تزويده بصاروخ موجه قادر على ضرب الدبابة المحصنة تحصيناً إضافياً من على بعد 6000 متراً.

ووفق ما نقلت وكالة أنباء سبوتنيك، يقدر الصاروخ الجديد على تدمير أهداف جوية مثل طائرة الهليكوبتر والطائرة المسيّرة. ويتم إطلاق الصاروخ الذي اتخِذت قذيفة “إنفار-إم” أساساً لصنعه من ماسورة المدفع.

ويقول الخبير فيكتور موراخوفسكي، بحسب الوكالة، إن مدى الصاروخ الذي حصل عليه مدفع “سبروت-إس دي إم1” يعادل ما يزيد على مثلي مدى مدفع أي دبابة حديثة لأن مدى القذيفة الخاصة بمدفع الدبابة الحديثة يبلغ 2000 متراً في حين يبلغ مدى الصاروخ الموجه المضاد للدبابات 5000 متراً، ما يتيح كسب المعركة قبل الدخول إلى مجال النيران المضادة المجدية.

هذا وتمت صناعة النموذج المطوّر من مدفع “سبروت-إس دي إم1” من أجل ناقلة الجنود المظليين “بي إم دي-4إم” المسماة بالدبابة الطائرة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.