دارك ماتر تتولّى التوعية بأهمية التحصين الإلكتروني في معرض جيتكس

أعلنت دارك ماتر، الشركة العالمية المتخصصة في الأمن الإلكتروني ومقرها في الإمارات العربية المتحدة، عن مشاركتها كشريك للإبتكار في مجال الأمن الإلكتروني في أسبوع جيتكس (GITEX) لتكنولوجيا المعلومات 2016. وسينعقدهذا المؤتمر والمعرض التقني الذي يعد أكبر تجمع سنوي لتقنية المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط، من 16 وحتى 20 تشرين الأول/أكتوبر 2016 في مركز دبي التجاري العالمي.

ويحمل أسبوع جيتكس لتكنولوجيا المعلومات هذا العام شعار “إعادة تصوير الواقع برؤية جديدة: أحدث التقنيات والخبرات”، وهو موضوع يرتبط بقوة رسالة دارك ماتر ومهمّتها، لأنّ العديد من التقنيات فائقة الحداثة هي نتيجة للتحول الرقمي، وهذه البيئة يجب أن تكون آمنة كي تحقق الأداء المطلوب.

ففي وقت سابق من هذا العام، أجرت وكالة ديلويت استبياناً شاملاً لمجالس الإدارة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، شمل 271 عضواً غير تنفيذي في مجالس إدارة الشركات في 20 بلدة من هذه المنطقة، وأظهر الاستبيان تزايد وعي المؤسسات بقضايا الأمن الإلكتروني والحرص على منحها أولوية أكبر، فضلاً عن التركيز المتعاظم على شؤون الابتكار والتحول الرقمي.

واعتبر 60 بالمئة من المشاركين أنّ الابتكار مسألة مهمة جداً، حيث حظي الابتكار في المنتجات بالقدر الأكبر من الاهتمام (63٪)، تلاه الابتكار في نماذج الأعمال (49٪) والابتكار الرقمي (47٪). وقال 9٪ فقط من المشاركين أنّ مؤسساتهم لا تملك خطة للابتكار، ما يبرز أهمية التطورات التقنية التي تحتاج إلى تأمينها بشكل صحيح كي تكون فعالة ومستدامة.

ويوفّر معرض ومؤتمر جيتكس منصة تجمع قادة تقنية المعلومات والاتصالات لمناقشة أهم القضايا التي تواجه هذا القطاع وتبادل وجهات النظر مع قادة الفكر الدوليين، ومن المقرر أن يتحدث الرئيس التنفيذي لدارك ماتر السيد فيصلالبنّاي، بالإضافة إلى بعض كبار المدراء الآخرين في الشركة، في هذا المؤتمر.وخلال كلمته سيلقي فيصلالبنّاي الضوء على أمثلةٍ عالمية نجح فيها القطاعان العام والخاص بالتعاون والتطور معاً من أجل إنشاء أفضل بيئة أمن إلكتروني ممكنة، والحفاظ عليها.

وعلّق فيصل البنّاي قائلاً: “إن تزايد التهديدات الإلكترونية ومستويات تعقيدها يوضح الخطر الذي يواجه تطوير المدن الذكية وإنترنت الأشياء في حال حدوث أي اختراق لتلك المنظومات. وتنصح دارك ماتر بأن يكون تحصين الأمن الإلكتروني في صلب المشروعات الرقمية لضمان سلامة الشبكات الرقمية وجميع الأطراف المتصلة بها”.

وأضاف البنّاي: “نعتقد أنّ الفعاليات الكبرى مثل جيتكس يمكن أن تلعب دوراً فعالاً في رفع مستوى الوعي بمشهد التهديدات الإلكترونية الذي يزداد تعقيداً، وبالخطوات التي يمكن اتخاذها لتطوير دفاعات أقوى ضد تلك التهديدات. وفي هذا السياق، فإنّ “نموذج التحصين” الذي سنعرضه في جيتكس هو أحد أفضل الوسائل التي تقدّم منظوراً تحليلياً على الأثر الأشبه بالشلال والذي قد يسببه هجومٌ إلكتروني واحد على الشبكات الحساسة المترابطة. ونحن ملتزمون بتغيير النظرة إلى الأمن الإلكتروني ونهج تنفيذه من أجل إنشاء بيئة رقمية أكثر أمناً وتحصيناً لما فيه خير للمجتمع”.

هذا ومن المتوقع أن يستقطب أسبوع جيتكس لتكنولوجيا المعلومات أكثر من 140 ألف زائر وأكثر من 4 آلاف شركة عارضة. وقد أضيفت أقسام جديدة للفعالية هذا العام، هي الواقع الافتراضي، والواقع المعزز، والذكاء الاصطناعي، وحلول الدعاية، والأجهزة الملبوسة والأقمشة الذكية، والزراعة الرأسية، وتقنية الفضاء، والمركبات الذاتية القيادة.

من جانبها علّقت تريكسي لوهميرماند، النائبة الأولىللرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: “تتجلى بوضوح أكبر أهمية الأمن الإلكتروني في ضمان التشغيل الآمن والسليم للشبكات الرقمية المتصلة، ونحن نقدّر مشاركة دارك ماتر في أسبوع جيتكس لتكنولوجيا المعلومات كشريكٍ للابتكار في الأمن الإلكتروني للمرة الأولى هذا العام،ونتفهمتماماً ضرورة رفع مستوى الوعي بالمخاطر التي تهدد البيئات الرقمية، والخطوات التي ينبغي اتخاذها لمواجهتها. وستكون القيادة الفكرية والخبرة الكبيرة التي تملكها دارك ماتر مكسباً عظيماً للمؤتمر هذا العام”.

وتوظف دارك ماتر فريقاً مميزاً من نخبة الخبراء الدوليين في مجال الأمن الإلكتروني، وهم يعملون على تطوير وإدارة ونشر أحدث التقنيات المبتكرة. وتلتزم تلك الحلول التي تعزز أمن الأعمال بدورة حياة الأمن الإلكتروني التي تتبعها الشركة، والتي تشمل نهجاً من أربع مراحل يقوم على التخطيط والكشف والحماية والتدارك.

كما تستفيد دارك ماتر من خبراتها في السوق الأوسع في إطار سعيها لخدمة العملاء في المنطقة والعالم، حيث توفر مجموعة متكاملة من حلول وخدمات الأمن الإلكتروني للمؤسسات التي لديها متطلبات أمنية معقدة، مثل الحكومات وشركات البنى التحتية والشركات الكبرى.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate